أرشيفات التصنيف: قسم الأطفال

في سن المراهقة

في سن المراهقة

في سن المراهقة , أن تجعل اطفالك اصدقائك ليس كلمات نقولها فقط بل يجب ان نشاركهم اهتمامتهم و نتحدث اليهم لكي نصبح كذلك .

ان سن المراهقه ليس له وقت محدد  و تختلف هذه المرحله من شخص الي اخر  ولكن يجب ان نكون مدريكين الي الفرق بين البلوغ و المراهقه فالفرق كبير بينها , فالجميع يظن ان علامات المراهقه هي العلامات الجسديه  التي يحدث بها تغير في الصوت او  نمو الشعر في الشارب او المناطق الحساسه  و غيرها من الظواهر الجسديه و لكن كل هذه الاعراض هي اعراض البلوغ , اما اعراض المراهقه فهي لا يتم ملاحظتها في المظهر بل في السلوكيات .

كيفية التعامل مع المراهق

يتمتيز الاطفال في سن المراهقه بالتمرد المستمر حيث يضع مقارانات عديده بينه و بين اخواته او اصدقاءه و يشعر  بالنفور دائما من الوالدين  و هذا بسبب عدم رغبته في ان يصبح تحت أمرهم و شعوره انه قادر علي تولي مسؤلية نفسه دون الحاجه الي رعاية والديه و  و لهذ نجدهم  ينفصلون عن الوادين بشكل كامل و يصبح للاخوات و الاقارب ااكبر منهم الاوليه في اتخاذ القرارات و في النصيحه و هذا لان شعورهم بالكبر يجعل من الاشخاص الاكبر منهم مثلاً يريدون ان يصبحو مثلهم فينجذبون اليهم

 

من علامات المراهقه :

  • زياده في الوزن او نقصانه
  • الابتعاد عن الاصدقاء القداما و  الانضمام الي اصدقاء جدد .
  • كثره الحديث عن الانتحار و الاشياء الضاره .
  • الهروب من الدراسه و الواجب المنزلي .
  • مشاكل في النوم .
  • انخفاض مستوي الدراسه.

 

الحل الامثل لكي يخرج ابنائك بشكل سليم من مراحل المراهقه الي البلوغ هي تركهم يخوضون في التجربه بشكل منفصل دون اقتحام عالمهم الخاص  و الاعتراض علي كل افعالهم  حيث يولد هذا  بعداً كبيراً بينكم  و لهذا فعليك الابتعاد قدر المستطاع  او مصادقتك و الاستماع اليه فقط  دون اعطاء الاوامر , و في حين انك لاحظت شيئاً سيئ  او غير منظبط مثل تناول مواد ضاره او تغير  لا يمكن احتماله يمكنك متابعة طبيب نفسي لحل المشكله او التدخل بشكل هادئ لحلها انت  و يجب الاهدوء و التأني في التعامل مع ابنك حتي لا ينفر من النقاش  و يمكنك اتباع الاتي  حتي تحصل علي المعلومات المفيده

 

 

كن صديق هذا السن :

 الاطفال في سن المراهقه يشعرون بالتمرد و الاستياء من الوالدين بسبب كثره الاوامر التي يتم طرحها عليهم  فكما ذكرنا سابقاً يجب ان تجعل اطفالك  اصدقائك  و لا يشعرو بالنفور منك و لكن اولاً عليك القيام بسؤال نفسك

 هل انت اب متحكم ؟
هل تريد ان يفعل اطفالك ما تريد فقط ؟
هل تطرق مساحه لهم ليفعل ما يرد؟
هل تتقبل ان يكون طفلك لا يشبهك؟
هل تقتنع ان  ظروف زمنك تختلف عن ظروف زمن طفلك؟

اذا كانت الاجابه علي الاسئله السابقه هي نعم فيمكنك اتخاذ الخطوات التي تجعلك تصبح صديقاً لطفلك المراهق دون الخوف من ابتعاد طفلك اكثر فهذا السن يحتاج الي الصداقه و ليس الابوه او الامومه يحتاج الي   من يشاركه الرأي و يستمع له    يهتم كثيراً لمن يجلس و يستمع الي كلامه علي أنه شيئاً هاماً و انه يقول الصواب و لديه عقل يميز الصواب و الخطأ  و عنما تريد ان تعطي نصيحه او تقنعه بشيئاً عكس ما يريد يجب عليك القيام بهذا بحذر و بشكل يجعل طفلك لا يشعر بانك تأمره حتي لا ينقلب الامر عليك  فيمكنك ان تقول ( ما رأيك في  ان تكون انت الاب وانا الابن هل تريد مني ان افعل كذا ام كذا ) هذه طريقه ناجحه جدا و يوجد طريقه اخري سوف نعرضها في مثال

فعلي سبيل المثال اذا كنت تريد اقناع طفلك ان يتناول الطعام المنزلي بدلاً من تناول الطعام الجاهز  ماذا سوف تفعل ؟

افضل طريق هو اتباع الحوار الاتي 

لماذا تحب ان تاكل الطعام الجاهز علي الاكل المنزلي ؟ بعد الرد علي السؤال نقول له ان الاطعمه الجاهزه   تمتلك طعماً جميلا في بداية الامر  و لكن بعد مرور الوقت سوف يشعر بالتعب بسبب تلك الاطعمه  التي تتسبب في الامراض و تقول ان هذا ليس كلامك انت  و انك رايتها هذا علي الانترنت  ثم نقوم بالبحث عن ذلك و تجعله يشاهد الفديوهات التي تتحدث عن هذا او يقراء  و هذه هي افضل الطرق حيث ان الطفل يشعر بان من اقنعه ليس انت و لكن هو من اقنع نفسه عن طريق اكتساب المعلومات و لهذا يمكنك اتباع تلك الخطوات في جميع الامور التي تريد اقناع ابنك بها.

 

كيفية التعامل مع المراهق :

يشعر الاطفال دائما بالحزن بسبب توقعات الاباء السلبيه في ابنائم مثل انهم سوف يفشلون في الاختبارات او انهم غير  قادرين علي الفوز في مسابقه ما  و بهذا فان شعوراً  ما في داخلهم سوف يتولد ان ابائهم لا يفهموهم بشكل كامل , و لكن يجب القيام بعكس ذلك حيث يجب دائما ان تنمي ثقة ابنك في نفسه فتقول له انه سوف يكون ناجح    وانه سوف يصبح رجلاً عظيماً  او أمرأه ذكيه و سوف تري ان ابنائك يفعلون كل ما بوسعهم للوصول الي تلك الرغبه في اثبات انفسهم  فالثقه بالنفس تعطي دافعاً كبيراً لدي الاطفال في  النجاح في مختلف المجالات .

في سن المراهقة :

يجب عليك الا تتجنب الموضوعات المحرجه امام هذا السن حتي اذا جأت امامه يصبح لديه تفكير راسخ عنها انها ليست شيأ جيد و يجب الابتعاد عنه  كالمخدرات و السجائر و الكحول  و الموضوعات الجنسيه  فينتبه ابنائك ان تلك المواضيع  سيئه و الابتعاد عنها هو الحل الافضل , و يجب اعطاء النصائح لهم بطريق غير مباشراً  فيمكنك التحدث الي شخص اخر في وجودهم و التحدث عن ذلك الموضوع الذي تريد ان تعطي ابنك نصيحه بشأنه و هذا سوف يجعل تلك  المعلومات تترسخ بشكل كبير بداخل ذاكرة ابنك .

 

 

مصادقة الاطفال في سن المراهقه

مصادقة الاطفال في سن المراهقه , الاطفال في سن المراهقه يشعرون دائماً بانهم اصبحو يمتلكون العقل الكامل الواعي الذي لا يحتاج الي رأي احد او ان يصبح تحت طوع احد  و لهذا فهم يشعرون بالنفور الدائم من الوالدين نتيجة لذلك

مصادقة الاطفال في سن المراهقه

دور الام  في سن المراهقه :

للام دور كبير جدا في سن المراهقه  و تتوقف صعوبة  تلك المرحله علي اقتراب الام  من ابنائها في الطفوله قبل تلك المرحله  , فيجب ان تكون الام اكثر ليناً مع الاطفال حتي يحدثونها عن كل شئ يحدث خارج المنزل مما يجعل الاطفال لا يشعرون بالحرج ان صادفهم موقف غير اخلاقياً  و يجب علي الام ان تسمع لهم بشكل هادئ دون الجوء الي الحده و العصبيه مما يجعل الطفل يشعر بالراحه عند التحدث و عند  احتكاك الطفل بوقف غير مؤلف في خارج المنزل سوف يتحدث مه  والدته و في هذا الوقت يجب ان تتحدث اليه بشكل عاقل و اقناعه بان ذلك ليس شيئاً لاقئاً.

مصادقة الاطفال في سن المراهقه :

التواصل بين الام والاولاد مهم جدا وخصوصا فى هذه المرحله تعويدهم ع الحكايات المتبادله بينهم اخبار ومناقشات فى اى موضوع ما بحيث انه يتعود ع ذلك فيحكى لها كل شئ يتعرض له خارج المنزل لان التأثير خارج المنزل لابد وان يتعرض له الاولاد كتصرف من بعض زمائلاه ومن الممكن ان يكون تصرف غير لائق اخلاقيا فعندما يفعل هذا امام والدته اويحكى امامها لفظ قد سمعه خارج المنزل فلابد وان تتصرف معه بطريقه حكيمه وليست بعصبيه كى لا تشعره بالاهانه .

 

تربية الاولاد في الاسلام

كما نعلم ان دين الأسلام هو دين الحب فيجب عليك انت تعلم ان أسس تربية الاولاد في الاسلام ترتكز بشكل أساسي علي الحب و لكن عونا نضع قاعه ثابته و هي ان الاطفال في مختلف المراحل و خصوصا في الصغر يحبون من ينجذبون الي من يعطي لهم أحساساً بالحب و العطف و هذا ما يجعلنا نري معظم الاطفال يميلون الي الام و ليس الاب  و هذا لان الام تظهر حبها بالفطره علي عكس الاب  و هو يرد ان يشعر اطفاله  بحبه دون ان يظهر لهم ذلك.

تربية الاولاد في الاسلام

تربية الاولاد في الاسلام: 

لقد ظهر في الوقت الحاضر كثره العقبات التي تواجه ابنائنا في حياتهم سواء علي المستوي العلمي او الاجتماعي و النفسي و قد نشتكي و نعاني بسبب بذلك دون العلم ان السبب في ذلك يرجع الي تربية و تأسيس الطفل منذ ولادتة أي ان السبب في الاساس يرجع ألينا , و هذا بسبب اعتماد اغلب الاشخاص في تربية اولادهم علي العادات الاجتماعيه و التقليديه و التي تجعل الاطفال غير قادرين علي اتخاذ القراراات الصحيحه في حياتهم . ومما لا شك فيه ان الطفل يخرج الي الحياة بعقليه نظيفه خاليه من المعتقدات الخاطئة و جاهزه للتطوير و التعلم و اكساب المهارات ولهذا فيسهل زراعة المعتقدات السليمه و التفكير الجيد لكي يصبح فيما بعد أنساناً ناجحاً قادر علي بناء مستقبل مشرق .

 

 

و لكننا نعلم جيداً ان الاب و الام يحبون اولاهم بشكل لا أرادي و بفطترتهم التي خلقهم الله بها  , و هذه القاعده لا تسري علي الاطفال فهم يحتاجون الي اظهار الحب  , و لكي يصبح  طفلم محباً للقرأن و  لله سبحانه و تعاله و تنفيذ أوامر الله يجب عليك ان تجعله يحبك انت أولاً و يحب تنفيذ أوامرك و من ثم أذا رأي انك تحب الله و تتقرب من الله سوف يحب ان يفعل ذلك .

 

نصائح تساعك في تعلق أولادك بك :

  1. من اهم الاشياء التي يجب عليك القيام بها هو أعطاء المساعده لأبنائك في فهم الاسلام و التقرب من الله و هذا ليس بالامر بل بالمشاركه حيث يجب عليك الجلوس مع ابنائك و قرائه القرأن و الاستماع الي القصص الدينيه و تطبيق الاشياء التي تسمعها أو تقرأ عنها و مع الوقت سوف تجد أن ابنائك هم من سوف يشجعونك
  2. أجعل دائماً طفلك يشعر بالتشجيع و أنه افضل الابناء و الاشخاص في هذا العالم , و عندما يخطئ أحذر من تعريضه للأهانه و التقليل من شأنه بل اجعل عقابك علي الذنب هو منع الثواب فعندما يفعل الخطأ قل له علي سبيل المثال “سوف احرمك من اللعب حتي تمتنع عن هذا الخطأ ” .
  3. يجب ان تتعامل مع كل مرحله عمريه علي حسب قراتها العقليه ” خاطبو الناس علي قدر عقولهم ” هذا المثل سوف يساعدك ائما في فهم اطفالك و احذر من محاولة تحمليهم ما يفوق قدراتهم حتي لا يفقدون الثقه في انفسهم عند الفشل بل ساعهم في فعل الاشياء التي تناسب عمرهم.
  4. لا تعجل أسلوبك ثابت بحيث ان تأمر دائما بفعل شيئاً لا يحبه حتي لا تجعل من شخصيته شيئاً علي الهامش فهو ليس انت و لا يجب ان يكون كذلك , فهو كأن مستقل بذاته و يجب ان يمتلك شخصيه قويه حتي يصبح قادر علي بناء مستقبل باهر  و اختيار القرارات الصواب بنفسه .
  5. لا تتعامل مع جميع ابنائك بنفس الاسلوب بل أجعل لكل واح منهم أسلوب يتناسب مع شخصيته و الاشياء التي يحبها و الصفات التي يمتلكها.

 

 

زرع الاسلام في قلب طفلك :

يأتي وقت علي الطفل و يبأ فيه بالتسأل الدائم عن كيف نشأ الانسان و من أول أنسان تم ولاته و كيف وجود أول شخص في العالم و هكذا تتوالي مثل هذه الاسئله بشكل دائم ,  و من الاخطاء التي يقع بها الاباء  و الامهات هو تأجيل التحدث عن تلك الامور عندما يكبر الطفل و هذا تفكير خاطئ تماماً بل يجب علينا ان نجعل الطفل يشعر بوجود الله  الذي خلقنا  و ان الله ما يرسل الرزق و يمكنك دعوة طفلك الي الدعاء دائماً الي الله و يجب ان يري انك تفعل ذلك ايضاً .

 و تقول الابحاث العلميه التي يتم دراستها علي الاطفال سواء من الناحيه الدينيه او النفسيه ان الاطفال عندما يتم نشأتهم علي حب الله  و ان هناك قوه اكبر من الانسان تستطيع ان ترزقه و ان تعاقبه  سوف تجعل من هذا الطفل شخصاً صالح يخاف من اقتراف الاخطاء و هكذا يأمرنا الاسلام بأن نزرع الايمان في نفوس الاطفال .

 

متي نبدأ تعليم القرأن للطفل :

لم يامرنا الاسلام بسن معين للبدأ في تعليم الطفل للقرأن , و لكن من الراسات التي يقوم بها علماء العقيده و الدين فأنهم توصلو الي ان الطفل يتأثر بالقرأن منذ تواجده في رحم الام  , فنجد انه يسكن و يهدأ عند الاستماع الي القرأن و من هنا فيجب جعل الاطفال يستمعون الي القرأن بشكل مستمر منذ الصغر و عند البدء في التحدث نعلمهم قول ” بسم الله الرحمن الرحيم ”  و بعد مده نعلمهم قول السور الصغيره و مع الوقت نقوم بتكبير حجم السوره ومع مرور الوقت سوف يصبح أبنك حافظ لكتاب الله . 

 

نصائح لتربية الاطفال المدلل :

  1. أجعل دائمأ الاشياء التي يأخدها تكون في مقابل شيئاً يفعله , سواء في المنزل او عمل بسيط حتي تساعده في الاعتماد علي نفسه و كسر التفكير الداخلي للطفل بانه يستطيع الحصول علي كل ما يري
  2. اجعله دائملً يشكر الاخرين عند تقديم اي مساعده او معروف .
  3. أجعل وسائل التسليه الخاصه بطفل لا تعمد علي المال حتي لا يصبح المال وسيله للتسليه و يقوم بأنفاق المال بشكل دائم , كما يجب ان تجعل قدر المال الذي يحصل عليه ثابت سواء في اليوم او الاسبوع  و هذا سوف يساعده في التوفير من المال  و عدم الاسراف .
  4. لا تلبي جميع رغابته دون وضع حدوداً لها , و يجب ان تجعله يشعر ان هناك اشياء لا يجب ان يحصل عليها و ان ليس كل شيئاً يرديده يجب ان يحصل عليه .

 

 

العصبيه و الصراخ :

 

عند النظر الي بعض الاطفال سوف نري ان هناك الكثير منهم يقومون بالصراخ  عندما يريدون شيئاً من الاهل , و ربما ينمو الاطفال  و يصبح شاباً و تظل تلك العاده به و لا يتمكن من السيطره عليها , و لكن هل تسأل نفسك  كيف تعلم ابنك الصراخ و العصبيه و عدم التحكم في الانفعالات ؟
عندما يولد الانسان يكون مثل الورقه البيضاء  و في انتظار من يضع الحروف الاولي و وضع الاساسيات التي سوف تبني عليها شخصيته  , و لهذا فانت هو المتحكم في هذا الاساس  و يجب عليك دائما التحكم في افعالك أمامك طفلك حتي يصبح كما تريد , و يجب عليك عدم التعصب عندما تريد شيئاً من أبنك او جعل صوتك عالياً فمع الوقت سوف يصرخ هو بشكل لا أرادي و يصبح الصريخ هو الوسيله للطلب .