الثلاثاء , نوفمبر 13 2018
الرئيسية / الالعاب / هل نالت لعبة No Man’s Sky رضى اللاعبين ؟!

هل نالت لعبة No Man’s Sky رضى اللاعبين ؟!

هل نالت لعبة No Man’s Sky رضى اللاعبين ؟!

هل نالت لعبة No Man’s Sky رضى اللاعبين ؟!
هل نالت لعبة No Man’s Sky رضى اللاعبين ؟!

صدر التجديد الحديث للعبة No Man’s Sky Next في الأسبوع الزمن الفائت وتلقاه العديد من للاعبين بردة تصرف إجبابية. يُعد ذلك التجديد تحويل إجمالي للعبة على الإطلاقً فهو عبارة عن تقصي لكافة وعود مطوري اللعبة التي لم تأت بها نسخة اللعبة نحو الإطلاق. نشاهد التحويل أولاً مع الجزء الافتتاحي للعبة. لم تكن اللعبة في أي فترة تقدم أي مساعدات ارشادية للاعبين بل كانت تترك لهم أمر الاستطلاع للعالم بأنفسهم على الإطلاقً وهو ما تحول هنا فالتحديث يعطيك مساعدات بسيطة بشكل كبير كافية لاغير كي تتعلم بعض ميكانيكيات اللعبة وبعض المهارات اللزمة في كيفية اللعب وهذا عن طريق مهام تشبه في طبيعتها الـ Tutorials الارشادية تبدأ بمهمة العثور على وإصلاح مركبتك الفضائية.

تغييرات على السيارات والأدوات :

من بين الإضافات الحديثة ايضاًً كشوف التشييد والقائمة السريعة أصبحت أيسر في الاستعمال خلال اللعب، الاصلاحات كذلكً تم تغييرها كي تستطيع من إصلاح مركبتك بشكل متدرجً في حين تجمع المواد الضرورية عوضاً عن استلزام جمع مختلَف المواد قبل البدء بالتصليحات. وهو ما يساعدك في تسخير منطقة التخزين المخصصة بك على نحو أفضل. تَستطيع ايضاًً استدعاء أي من مركباتك في أي وقت ما دام لديها حاملة البضائع والطائرات Freighter. بالإضافة إلى هذا تم إرجاع تصميم الـ UI ليأخذ منطقة أدنى من الشاشة.مطور لعبة No Man’s Sky قد لا تكون اللعبة التى يتخيلها الكثيرون

تطويرات في نسق االموارد:

تم ايضاًً إرجاع الشغل على الموارد بإلحاق المزيد منها وتحديث مواصفات القلة الآخر فالوقود المستعمل للـ Launch Thruster تم تغييره على طريق المثال، كما أن التصميع أو الـ Crafting بات هذه اللحظة أعمق مع إضافة الموارد المحسنة التي تستخدمها على مواردك لتخرج بموارد غير مشابهة تصلح لاستعمالها في تشييد عتاد أكثر تطوراً الأمر الذي يسمح لك الاستحواذ على سعر أضخم في وضعية بيعك لها.ر يمكن استعمال تلك الموارد المحسنة زيادة عن مرة على عديدة موارد أخرى الأمر الذي يسمح لك فرص أضخم في تعديل عتادك.

تغييرات على المستوى البصري:

وبوجود تجديد بذلك المقدار كان لابد أن نتوقع ترقية الهيئة الخارجية البصري والرسومي للعبة ايضاًً وهو ما وقع فعليا وبشكل جلي زيادة عن أي تجديد قامت به اللعبة في الماضي. تستطيعون ملاحظة هذا لاسيماً في تضاريس الكواكب المتغايرة حيث ستجدون تنوعاً كبيراً وواضحاً تلك المرة لم يكن متاحاً بأي حال من الأحوالً في اللعبة في الماضي رغم كونه ايضاً واحد من الوعود فيمكنكم هذه اللحظة استطلاع الكهوف فعليا وستلاحظون التحول مع الانتقال من كوكب لآخر. بعض الكواكب الأخرى ستجدون بها عواصف وهي تظهر أفضل بكثير نظراً لتحسين المؤثرات فلو كنت في وسط عاصفة ثلجية ستلاحظ أن الـ HUD يبدأ بالتجمد وهي تفاصيل قد تظهر ضئيلة ولكنها تمنح اللاعبين شعوراً بدقة المطور بكافة التفاصيل، تحتوي تلك التفاصيل تغييرات لشخصيات الـ NPC والمركبات والقواعد الفضائية المتنوعة حتى الفضاء الخارجي بالتفاصيل في حزام النيازك المحيطة ببعض الكواكب على طريق المثال.

منظور اللاعب الثالث:

من أفضَل التغييرات والأكثر وضوحاً فرصة اللعب هذه اللحظة بمنظور اللاعب الثالث على الأقدام أو خلال قيادة واحد من السيارات كذلكً وهو تحويل أثر بشكل ملحوظ على تجربة اللعب البصرية وتجربة اللعب على العموم فالمنظور هذه اللحظة يوضح على نحو أضخم المقدار الشاسع للكون المحيط بك الأمر الذي يمنح عمليات الاكتشاف إحساس أضخم بالأهمية والحماس، كما أنك ستجد نفسك تتمعن في بعض المشاهد التي قد تشاهد أنها تستحق إلتقاط صورة لشخصيتك على واحد من الكواكب مثلاً، يفهم هذا الإحساس لاعبوا GTA V عندما أتيح منظور اللاعب الأول في اللعبة. تستطيعون النفع ايضاَ من ذلك المنظور كثيراً نحو قيادة مركباتكم الفضائية. يشاهد القلة وأنا شخصياً منهم أنه يجعل التحكم أفضل كما أنه يسمح لك بصيرة مركبتك وتحديثاتك عليها وهو أمر ممتع لأي فرد !

تصميم وتطوير شكل الشخصية:

و بالنظرً لأنك هذه اللحظة يمكنها مشاهدة شخصيتك ومع إضافة اللعب الجماعي كان من الطبيعي أن تحصل اللعبة على خيارات تحديث في شكل شخصيتك وتلك الخيارات عظيمة ومتعددة فعليا الأمر الذي يسمح لك التفوق عن غيرك من اللاعبين صحيح أنها ليست كتعديلات ألعاب الـ RPG الدقيقة ولكنها متنوعة بما فيه الكفاية كي تحصل على الشخصية التي تتخيلها على نحو مقارب للغايةً مع تحويل مستقل لقطع الملابس مع تحويل ألوانها الرذيسية والثانوية على نحو مستقل ايضاً بعض تلك القطع لها دروع خاصة للرأس أو شكل غير مشابه كلياً للرأس وهو ما يمنح لمسة من الفكاهة بين الحين والآخر.Character-customisation-no-mans-sky-next

عمليات التشييد:

تشييد النُّظُم في اللعبة لم يتم التحديث فيه بشكل ملحوظ ولكن مع هذا طرأ عليه تجديد ايضاً لتطوير تجربة اللعب بإلحاق مئات القطع الحديثة لتتيح لك العديد من الاختيارات التي لم تكن متوفرة في النسخ والتعديلات الماضية، كما تَستطيع هذه اللحظة تشييد نُظم في أي مقر تريده بالاضافة لإمكانية بنائك لأكثر من قاعدة في أماكن غير مشابهة فلم يعد عليك تفكيك القاعدة لتقوم ببنائها في مقر آخر في وقت لاحق. كل ذلك مع احتمالية التشييد على نحو لا ختامي وهو ما ظهر عبر موقع تويتر عندما ساهم Sean Murray مقطع مرئي يتضح فيه تشييد لبرج يبلغ حتى السحاب حرفياً، كما تمت تجديد إضافات دقيقة تتيح لك التشييد والتقسيم للقاعدة على نحو أكثر سهولة وأبسط، ومع كل تلك التعديلات يمتلئ موقع Reddit بابداعات اللاعبين في التشييد على نحو غير مشابه ومجنون في بعض الأحيان لدرجة أنه تستطيعون تشييد نُظم تحت الماء هذه اللحظة.

المركبة الأم (حاملة البضائع والمركبات):

حاملات البضائع والمركبات هي أيضاًً نسخة معدلة من إضافات أتت تعديلات سابقة على تجديد Next فسابقاً كانت مجرد مركبة لتخزين مواردك، تَستطيع هذه اللحظة نظراً لكون الـ Freighter هي مركبتك الأم أن تجتاز مجرد التخزين وأن تسيطر على أسطول من السيارات من مسافة بعيدة بإرسالها في مهام بحث واستكشاف لتحصل على مزيد من الموارد والـ Units واستدعائها نحو الاحتياج لها. بالإضافة لاختيارات عديدة للبناء داخل المركبة الأم لتصبح على الشكل الذي تريدها أن تكون عليه. كما أن تلك التطويرات تضفي لحصولك على Freighter ضرورة هائلة أكثر الأمر الذي مضى حيث كانت لا تعتبر سوى تضييعاً لأموالك داخل اللعبة فقط لأجل منطقة إضافية لمواردك إلا أن بدورها المادي هذه اللحظة للعبة أصبحت تستحق ذلك التعب.

محتوى إضافي بدون مقابل على نحو أسبوعي:

تستطيعون من هذه اللحظة فصاعداً تنبأ إضافات محتوى على نحو أسبوعي للعبة No Man’s Sky مع فعاليات لمجتمع اللاعبين في اللعبة التي تتيح لك الاستحواذ على مكافآت واختيارات عدة لتعديل شكل ومظهر شخصيتك والمركبة. كل تلك الاضافات للمحتوى سوف تكون بلا مقابل لكافة اللاعبين بلا أي مصاريف إضافية أو على شكل حزمات DLC يتم الحصول عليها بواسطة Micro transactions.

اللعب الجماعي:

التجديد والإضافة الأكثر أهمية كليا تركناه للنهاية وهو اللعب الجماعي. في النهايةً أصبحت اللعبة تتيح اللعب والاكتشاف للكواكب مع فريق مؤلف من أربعة لاعبين من أصدقائك وهي إضافة ممتعة بشكل كبيرً سواء قررتم المكوث معاً والاكتشاف سوياً لأرجاء المجرة أم قررتم الانفصال والتواجد في أماكن غير مشابهة أو الريادة في طور الرواية سوياً، تستطيعون التعاون أيضاًً لبناء قاعدة كبرى أو حتى مدينة كاملة إن استمريت في التشييد سوياً وبالدخول لمركبتك الأم تَستطيع التعاون في عديدة مهمات متوفرة للعب الجماعي مع أصدقائك، كل ذلك يقصد أن كل ما تَستطيع فعله وحيداً يمكنها عمله ايضاًً مع صديق لك. واللعب الجماعي يشكل فارقاً هاماً ومحبباً طبعا في تجربة اللعب فرغم ارتباط اللعبة بشعور الوحدة في كون واسع بشكل كبير لكن اللعب الجماعي يضيف لمتعة اللعب العديد والكثير.
تلك هي كل الإضافات التي تم تجديد اللعبة بها حتى هذه اللحظة ولكن يوجد لدينا سؤال نطرحه.

لم يكن من الأجود الانتظار في عملية التعديل وتدشين اللعبة بشكلها القائم من الطليعة ؟
لا شك أن اللاعبين أصيبوا بدرجة إحباط رهيبة نحو مشاهدتهم لحالة اللعبة نحو الإطلاق فلم توفى أي من الوعود التي تم ترويج اللعبة بها، فلا لعب جماعي، والكواكب تتشابه لحد عظيم، التضاريس لا تظهر حقيقية ومظاهر الحياة ليست ملفتة للانتباه ولا تثير ضرورة. مع توالي مهام البحث والجمع في أكثرية أوقات اللعبة التي تظهر في معظم الأحيان من دون مقصد، ولحظة الوصول إلى “ترتيب الكون” مع اختتام رواية اللعبة كانت الجوهرة على ذروة تاج الاحباط الذي صدرته اللعبة لكل من ابتاعها ووثق في احتمالية تقديمها ووفائها لهذه الوعود.

تأتي لنا لعبة No Man’s Sky هذه اللحظة مع تجديد Next الذي قد نعتبره باعتبار Rework إجمالي للعبة ملبية طلبات اللاعبين التي كان من المفترض تقديمها من الأساس ولكن هل يمكنها اللعبة هذه اللحظة وبعد سلسلة الاحباطات منذ إطلاقها في شهر أغسطس ٢٠١٦ أي منذ ما يقترب من العامين أن تستعيد ثقة اللاعبين وتعيدهم للعبة بل وتقنع اللاعبين الحديثين الذين من غير شك علموا عن اللعبة ومشاكل إطلاقها من قبل أن يجربوها هذه اللحظة لأول مرة ؟ تلك الأسئلة توجد مطروحة ولن يمكننا الإجابة عنها سوى بمشاهدة ما سيقع أثناء الأسابيع المقبلة.

ولكن كرأي شخصي و بالنظرً لأن لعبة No Man’s Sky هي أساسا مشروع منفصل للعبة Indie شئنا أم أبينا. كان من اللازم الانتظار حتى وصول اللعبة للشكل الأمثل أو على أقل ما فيها بالشكل الذي وعد اللاعبين به في عديدة ندوات ومقابلات عدة قال فيها Sean Murray مراراً وتكراراً عن ما ستقدمه اللعبة من تجارب. ولا يوجد شك أن كل تلك الوعود لم يتم الإخلاص بها نحو الإطلاق، الشأن لم يكن يحمل خبث نية مما لا شك فيه ولكننا نعلم جميعاً أن الألعاب هي تصنيع مقصدها الربح ككل الصناعات الأخرى من المحتمل نرجح خروج اللعبة بالشكل الذي ظهرت به لضغوطات من الناشر Sony Interactive Entertainment بالتعجيل في النشر غايته تقصي فاز بنادً على الوعود المقدمة والاستعانة بتلك المكاسب في وقت لاحق لإتمام عملية التحديث. ولكن تبقى تلك نظرية ورأي شخصي.

هذه اللحظة دوركم، برأيكم ما هي عوامل ظهور اللعبة بالمظهر الذي شاهدناه نحو الإطلاق، وهل يمكنها No Man’s Sky استرجاع ثقة لاعبيها ؟

عن mohamed taheer

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *