الإثنين , أكتوبر 15 2018
الرئيسية / الالعاب / مراجعة وشرح لعبة Death’s Gambit

مراجعة وشرح لعبة Death’s Gambit

مراجعة وشرح لعبة Death’s Gambit

مراجعة وشرح لعبة Death’s Gambit
مراجعة وشرح لعبة Death’s Gambit

Death’s Gambit كانت إحدى ألعاب المطورين المستقلين التي لفتت الإنتباه إليها عندما تم الإشعار العلني عنها عام 2015 وشبهها القلة بخليط ما بين كل من ألعاب Dark Souls و Shadow of the Colossus ومع صدورها في النهاية في أعقاب ثلاث أعوام سنرى ما إن كانت تستحق كل هذا الإهتمام حينها.

الحكاية تضعكم في دور Sorun الجندي الذي لقي حتفه وقام “الوفاة” بإعادته للحياة في هامة لإنهاء لعنة “الخلود” التي تشعبت وتوسعت في المملكة وأثناء قيامكم بتلك الهامة تحاولون علم ما وقع لوالدتكم التي كانت واحد من العساكر الذين شاركوا في الحرب التي جرت قبل بضع أعوام عندما كنتم صغارا في العمر، الرواية حاضرة لتبرير ما تقومون به معظم الوقت ولا تبقى أي تفاصيل كثيرة أو مفاجئات ضمنها وستتوقعون الخاتمة وهوية بعض الشخصيات التي ستكشف عاقبة اللعبة في وقت مبكر للغاية حيث أن الحكاية تقليدية للغاية ولا شيء متميز فيها.

اللعبة تستخدم رسومات بكسلية على نحو مماثل للألعاب الكلاسيكية ومظهر اللعبة على العموم جميل ولكن الإطارات تتكبد من تباين في الأداء ففي بعض الأحيان تعمل اللعبة بكل سلاسة وبمعدل 60 إطارا وهنا تبدو جمالية الرسومات الكلاسيكية حيث يظهر جميع الأشياء سلسا إلا أن في أكثرية الأحيان ستشعرون بأنكم تلعبون على جهاز ألعاب كلاسيكي ومع أن الامر ليس بذلك السوء سوى أنه مزعج ومع الهيئة الخارجية المتواضع تقنيا تتوقعون تأديةً سلسا وثابتا، على المستوى السمعي اللعبة تقدم ألحانا جميلة خلال تنقلكم في عالمها وأخرى حماسية خلال القتال ولكن لا شيء متميز أو خارج عن العادة هنا، الشخصيات التي ستقابلونها في عالم اللعبة حصلت على التمثيل الصوتي المخصص بها دون تواجد تمثيل صوتي لشخصية البطل ولكن التمثيل الصوتي تم لعدة المقالات ولم يتم في القلة الأمر الذي يربككم في بعض الأحيان ويجعلكم تتأكدون من إعدادات الصوت المخصصة بكم.

فيما يتعلق لتجربة اللعب فهي تجربة منصات وأكشن بعناصر ألعاب الأر بي جي حيث تقومون بتحسين الشدة وقدرة التحمل والذكاء وغيرها من الموضوعات للتوافق مع إرتفاع الصعوبة والتحديات الحديثة التي تواجهونها خلال الريادة واللعبة هنا تعتمد كثيرا على المستوى المخصص بشخصيتكم زيادة عن قوة السلاح ذاته حيث تتواجد أسلحة تعتمد على الشدة وهي الأسلحة الثقيلة ولدينا الأسلحة الخفيفة والخارجة عن العادة تفتقر الإتقان في حين الأسلحة السحرية تفتقر الذكاء وكلما تم تحديث إحدى هذه الموضوعات أكثر متى ما ارتفع الضرر الذي تتسببون فيه للخصم مع احتمالية تحديث أسلحتكم كذلك.

لإستعادة نقاط الحياة التي خسرتموها ستستخدمون ريشة مأخوذة من طائر العنقاء الأسطوري وستجدون أشكال غير مشابهة من ريشة هذا الطائر أثناء السفرية والتي سوف تكون أكثر فعالية كما ستتمكنون من جمع المزيد من الريش لازدياد عدد مرات الإستعمال ، نتيجة لعقدكم مع “الوفاة” ستقومون بالعودة عقب الوفاة أمام إلى واحد من تماثيل الوفاة التي قمتم بالإستراحة عندها مع وقوع ريشة منكم في مختلف مرة والتي تستطيعون أن تستعيدوها بواسطة الرجوع إلى الموضع الذي خسرتم فيه أو صرف مِقدار محدد نحو التمثال، ريش العنقاء يمكن إستعماله كذلك لتزايد الضرر الذي تتسببون فيه حيث تحصلون على 10% من الضرر الإضافي بمقابل كل ريشة وعند إلغاء ذلك المفعول ترجع الريشة إليكم لتكون قابلة للإستخدام.

تستطيعون ان تقومو بإستعمال سلاح رئيسي وفرعي بالإضافة إلى درع وكنوع من الأسلحة بعيدة النطاق التي يمكن إستعمالها كسلاح فرعي لديكم القوس والسهم فضلا على ذلك بعض الأسلحة النارية وبإمكانكم إستعمال بعض الإمكانيات السحرية أو الإمكانيات المخصصة المتطلبة لعدد محدد من نقاط الطاقة التي تحصلون عليها عن طريق ضرب الخصوم أو تفادي هجماتهم وستجدون لكل سلاح من الأسلحة إمكانيات خاصة به لوحده وغير ممكن إستعمالها مع سلاح أخر وستتمكنون من شراء المزيد من هذه الإمكانيات بواسطة الشخصيات المتواجدة في المساحة الأساسية التي ستعودون إليها لشراء بعض الموارد وتحويل الإمكانيات المخصصة نحو الاحتياج لهذا، ستتمكنون من تحديث شخصيتكم بواسطة شجرة الإمكانيات بإستعمال نقاط تحصلون عليها من الزعماء ولكن شجرة الإمكانيات ليست بالمهمة للغاية ولن تشعروا بأهميتها أو نفوذ التحسينات التي تحصلون عليها منها على العموم.

اللعبة تغيرت كثيرا منذ ظهورها الأول من حيث الهيئة الخارجية العام والتوجه الفني ولا بأس بهذا لكن القلة كان يترقب مجابهات قتالية مع زعماء ضخام على نحو مماثل لألعاب Shadow of the Colossus والتي ظهر القلة منها في عروض اللعبة القديمة وهذه المواجهات ليست حاضرة هنا وستخوضون نزالا واحدا مشابها لاغير، الزعماء في اللعبة يقدمون تحديا ممتازا ولن يكون بالصعب بالضرورة ولكنه مسلي حيث ستجدون كل قائد حديث تتقدمون إليه أصعب من سابقه مع تحسن مهاراتكم وتعودكم على نسق التحكم وكل قائد يملك عدد من الانقضاضات المتميزة المخصصة به والتي عليكم بمتابعتها لمعرفة التخطيط الأجود للتفادي والهجوم.

تتواجد كتب موزعة بخصوص عالم اللعبة بإمكانكم جمعها لتعطيكم لمحة طفيفة عن خلفية كل قائد من الزعماء وكل كتاب تجدونه ستحصلون معه على ثواب لرغبتكم في الإستكشاف حيث ستتسببون بخمسة في المئة من الضرر الإضافي مقابل الزعيم لكل كتاب تجدونه وكون كل قائد يملك كتابان لاغير ستتسبون بضرر إضافي بنسبة عشرة في المئة كحد أقصى، ستتمكنون من في أعقاب هزيمة الزعماء من إرجاع الصدام بخيار الـHeroic حيث يصبح الزعيم أكثر قوة وبضع ضربات على الفور من الممكن أن تكون كفيلة بالقضاء عليكم، من المؤسف أن أشكال الزعماء الذين كانوا سببا في شد الإنتباه صوب اللعبة لم يتواجدوا في المنتج الختامي حيث أن اللعبة لا تقدم بالفعل أي شيء يجعلها غير مشابهة عن بقية الألعاب الأخرى من نفس النوع.

نحو الـ10 ساعات سوف تكون كافية لإنهاء اللعبة لأول مرة وبعد الإنتهاء تستطيعون الرجوع مع خيار الـNew Game+ حيث سيصبح الزعماء أكثر تحديا وسيتواجد المزيد من الخصوم في العالم كما تستطيعون أن تقوموا بإلغاء عقدكم مع الوفاة (لا يشترط إكمال اللعبة للقيام بذلك الشأن) الشأن الذي سيجعلكم تخسرون جميع الأشياء قمتم به في أعقاب الوفاة لأول مرة وهذان الخياران لمن يرغب بخوض التجربة على نحو أصعب لا أكثر وهو أمر لن يدفعكم في الغالب لإرجاع التجرب حيث لا تشعرون بسعر إعادتها مكررا، في خاتمة الشأن Death’s Gambit قدمت تجربة جيدة لا أكثر بمحتوى متواضع وبالرغم من أنها ممتعة سوى أنها لا تقدم أي شيء يميزها عن غيرها.

عن mohamed taheer

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *