الأربعاء , نوفمبر 14 2018
الرئيسية / تقنية / مخطط شركة NVIDIA لامتلاك منصة 4K للألعاب

مخطط شركة NVIDIA لامتلاك منصة 4K للألعاب

مخطط شركة NVIDIA لامتلاك منصة 4K للألعاب

مخطط شركة NVIDIA لامتلاك منصة 4K للألعاب
مخطط شركة NVIDIA لامتلاك منصة 4K للألعاب

دقة العرض متى ما زادت متى ما كنا في حاجه إلى بطاقة رسومية اعلى قادرة على العرض على هذه الدقة بعدد إطارات موائم وهنا أتكلم عن 60 أطارا في الثانية الواحدة Frame Per Second الأمر الذي ينتج عنه في بعض الأحيان الاستغناء عن بعض الإعدادات للوصول لذلك العدد الذي ليس له مبرر. إلا أن الشأن في تطور متواصل فبعد أن كانت دقة عرض مثل 1080p هي المعيار التى تقاس به قوة البطاقات الرسومية من الفئة العليا اليوم اصبحت دقة العرض 4k هي المعيار لهذا اذا ما هي اكثر الأسباب التى تحتاجها فى تشغيل الالعاب من العناوين الحديثة على دقة 4k.

نقطة الأساس شاشة العرض

الوسيلة القادرة على عرض المحتوى بهذه الدقة بما يحمله من جودة رسومية، قديما كانت هذه الشاشات ذات أسعار خيالية لا تتناسب ألا مع أصحاب الميزانيات المرتفعة أصحاب الأجهزة ذات البطاقات وليس البطاقة الرسومية الواحدة ومن الفئة العليا للدفع بكل ما تحمله من ملايين البيكسل فى لوحات العرض، إلا أن مع السرعة التى نشهدها فى تقنيات المعالجة الرسومية واتجاه المؤسسات الصانعة لمثل هذه الدقة، باتَ فى متناول الجميع امتلاك مثل هذه الشاشات.

شاشات بقيمة هابط عن ذي قبل
فالان باتَ بإمكانك الاختيار بين مئات الشاشات ذات دقة عرض 3840×2160 بأثمان تبدء من 300 دولارا لا تتشابه من حيث مقدار الشاشة والمواصفات التى تمتلكها من حيث سرعة الاستجابة معدل Response Time معدل الانتعاش Refresh Rate إلى منحى واجهة العرض مثل TN التى توفر سرعة تجاوب اقل الأمر الذي تصبح ذات افضليه لنوعية الالعاب من المنظور الأول First Person Shooter أو واجهة عرض مثل IPS توفر أولوان افضل نحو مقارنتها بالـ TN..

تقنيات عرض اجدد

ليس هذه هي المبررات الوحيدة لعدم تشابه الأثمان بين مجموعة من وسائل العرض المتوفرة فهناك تكنولوجيا العرض G-SYNC من NVIDIA التى تقوم بدورها بخلق تزامن بين عدد الإطارات التى تنتجها البطاقة الرسومية وعدد الإطارات التى يمكن للشاشة عرضها، إلى منحى النسخة الأحدث منها بمساندة لتقنية بخاصية الـ HDR التى توفر اختلافا جوهريا فى جودة الألوان المعروضة على الشاشة الأمر الذي يضفى الواقعية على رسوميات الالعاب.

البطاقة الرسومية

فى الزمن الفائت

مع مطلع ظهور هذه الدقة 4k كان لا مفر من امتلاك مالا يقل عن بطاقتين من الفئة العليا من NVIDIA فى حالة SLI الأمر الذي يكلف المستعمل ميزانية اعلى، إلا أن ليس ذلك لاغير فمع تواجد بطاقتين لا مفر من استهلاك اعلى فى الطاقة الأمر الذي يعنى للمستخدم صاحب البطاقتين امتلاك مزود طاقة ذو جدارة وقدرة أمداد لادخار الطاقة الحالة الحرجة لمثل هذه البطاقتين ناهيك عن خصائص الحاسب بالكامل.

اضف إلى هذا أن هناك بعض الالعاب فى الزمن الفائت كانت غير متوافقة مع تكنولوجيا الـ SLI بمعنى أن هناك لعبة لا يمكنها التداول مع اكثر من بطاقة واحدة.

اليوم

مع تطور المعماريات للبطاقات الرسومية وبالأخص معمارية مثل معمارية Pascal بكامل قوتها ومميزاتها الحديث والسرعة فى معالجة التطبيقات والمؤثرات البصرية باتَ بإمكاننا امتلاك بطاقة رسومية واحدة مثل التنين المجنح GeForce GTX 1080 Ti بالتعامل مع دقة العرض 4k مع العناوين الثقيلة من الالعاب مثل Destiny 2 باعتبارها اجدد الالعاب للعام الجاري 2017.

بطاقة واحدة تعنى استهلاك اقل فى الطاقة ودرجات سخونة اقل وخصائص حاسب شخصي اقل الأمر الذي يخفف إلى ابعد الأطراف الحدودية الميزانية الكلية للبنية ككل لان فى مثل هذه الوضعية ينتقل الضغط بالكامل من المعالج المركزي على مثل هذه الدقة للبطاقة الرسومية.

عن Ahmed Hamdy

احمد محمد حمدي , خريج علوم المنصورة قسم احصاء وعلوم الحاسب, امتلك الكثير من الخبرة في مجال التقنيات والتعامل مع الحاسب الالي ، كما امتلك خبره في التدوين في الامور المتعلقة بالتقنيات و التكنولجيا الحديثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *