الإثنين , أكتوبر 15 2018
الرئيسية / ألاسره / كيف تجعلوا الألعاب الإلكترونية مفيدة للأطفال

كيف تجعلوا الألعاب الإلكترونية مفيدة للأطفال

كيف تجعلوا الألعاب الإلكترونية مفيدة للأطفال

كيف تجعلوا الألعاب الإلكترونية مفيدة للأطفال
كيف تجعلوا الألعاب الإلكترونية مفيدة للأطفال

نحو سماعنا لكلمة ألعاب إلكترونية يسير ذهننا لحظيا إلي المشاكل الكثيرة التي تسببها تلك الألعاب، ولا أشيع تحت الطاولة عندما أجزم إن بيوتنا هذه اللحظة لا تخلوا من هذه الألعاب الإلكترونية المحملة على الأجهزة الفطنة التي لم نعد يمكننا الإستغناء عنها كبار وصغار، ولكن هل الألعاب الإلكترونية مضرة في حاجز نفسها؟، هل الوقت الذي يقضيه أطفالنا عاكفين عليها يُعد وقت مهدر؟، لماذا نحاول جاهدين أن نبعد أطفالنا عنها مع إننا لا نفلح في أكثرية الأوقات؟، هل لتلك الألعاب إمتيازات؟، أو هل يمكننا أن نجعلها نافعة؟.

لماذا يعكف أطفالنا علي الألعاب الإلكترونية دائما؟

غالبا نستغرب نحن كأباء وأمهات ونتسائل لماذا يجلس أطفالنا على تلك الألعاب الإلكترونية وقت طويل ولا يقوموا بأي نشاطات أخرى؟ والذي يضيف إلى دهشتنا أن تلك الألعاب تعتبر جديدة فنحن كنا منذ بضع سنين صغار مثلهم وكنا نميل للألعاب الحركية والبدنية ولم نعرف مثل تلك الألعاب أو هذه الأجهزة الفطنة سوى عندما كبرنا، والجواب ملحوظ تلك الأجهزة وتلك الألعاب أصبحت ملمح من ملامح العصر والجاهل بات الذي لا يفقه فيها شيئا، ونحن للأسف نساهم في مبالغة تعلق أطفالنا بتلك الأجهزة والألعاب عندما نتركهم معها مدار الساعة ولا نسعى أن نقدم لهم اختيارات أو أنشطة أخرى، وايضا عندما يقلدونا فنحن للأسف لم نعد يمكننا الإستغناء عن هذه الأجهزة وأطفالنا يرونا على ذلك الوضع فمن الطبيعي أن يقلدونا أو على أقل ما فيها يحاولوا.

ماهى اضرار الالعاب الالكترونية ؟

أعتقد إن أضرار تلك الألعاب مشهورة ومعروفة للكثيرين منا وهي علي طريق المثال لا الحصر:

  • تدهور البصر وصعوبة الرؤيا نتيجة لـ البصر طويلا في الشاشات.
  • تأخر الخطاب نحو الأطفال الذين هم أدنى سنا.
  • القساوة والسلوكيات المدمرة نتيجة لـ تقليد بعض الألعاب.
  • مبالغة الحركة نحو الأطفال الحركيين لأنهم يخزنون مزيد من الطاقة نحو جلوسهم على تلك الألعاب فترات طويلة.
  • حرمان الطفل من النمو الطبيعي في مختلف الجوانب لأن طفولته تضيع في مواجهة هذه الألعاب لاغير.
  • فقد المهارات الإجتماعية عند الطفل لأنه لا يتعامل مع بشر مختلفين ومواقف غير مشابهة.
  • إكتساب أجسام الأطفال الضئيلة مزيد من الطاقة السلبية والشحنات نتيجة لـ كثرة لمس تلك الأجهزة وحملها.
  • البدانة والأضرار الجسدية التي تصيب الأطفال نتيجة لـ كثرة القٌعود على تلك الألعاب وعدم الحركة، وغيرها من الأضرار التي تسببها تلك الألعاب لأطفالنا.

كيف تصبح تلك الألعاب نافعة؟

يقول د. ياسر نصر أننا يمكننا أن نجعل وقت أطفالنا في مواجهة هذه الألعاب نافع ومثمر وهذا يفتقر منا بعض التعب في تحديد الألعاب التي سيلعبوها وأيضا تحديد الوقت حيث ينصح د. ياسر بألا تزيد مدة قُعود الأطفال في مواجهة تلك الألعاب ساعتين كل يوم، فلو تمَكّن الأبوين تقنين مسئلة الألعاب الإلكترونية ستصبح نافعة للأطفال.

أما مزايا هذه الألعاب فيقول د. ياسر إنها تعلم أطفالنا أشياء كثيرة نافعة مثل حل المشكلات مثلا والإعتماد على النفس وإختراع الأفكار، بل وهناك كذلك ألعاب تعليمية نافعة للغاية لتعليم الآداب والعلوم والحساب وغيرها وتكون لمختلف الأعمار، ومن فوائدها كذلك إعتبارها كمكافأة للطفل إن قام بفعل شئ جيد يمكنه أن يفوز ببعض الوقت ويلعب تلك الألعاب.

ولكن وجب التنبيه على الأبوين أن يعرفوا جيدا ما يراه أبناءهم الصغار ويلعبوه فى وقتهم على الأجهزة الفطنة ومع الألعاب الإلكترونية، فحتى يمكننا أن نحصل على مزايا من هذه الألعاب علينا أن نبذل بعض المجهود حتى لا نترك الموضوعات كلها بيد أطفالنا ونندم على هذا في وقت لاحق، والأفضل أن نفصل النت عن الأجهزة التي يلعب عليها الناشئين حتى لا يفتحون شيئا بطريق الخطأ أو حتى يعرض أمامهم إشعار علني مثلا ويكون به شئ غير أخلاقي.

وفي الخاتمة أتمنى أن تكونوا إستفدتم من هذه التعليمات التربوية وأشركونا طول الوقت بتجاربكم وأسئلتكم وايضاً تعليقاتكم.

عن Wedad Raslan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *