الثلاثاء , نوفمبر 13 2018
الرئيسية / الأطفال / قصة سيدنا يحي

قصة سيدنا يحي

قصة سيدنا يحي

قصة سيدنا يحي
قصة سيدنا يحي

يحي عليه السلامى عليه السلام هو واحد من الرسل الذين بعثهم الله إلى بني اسرائيل في وقت تزامن الانبياء إلى أناس ٍ ما جاء إلى العالمين أنبياء كما جاءهم ، والثابت في القرآن الكريم أن يحي عليه السلامى عليه السلام هو إبن الرسول الكريم زكريا عليه السلام ، الذي رزقه الله به عقب مناجاة في المحراب وتضرع إلى الربّ الرزاق كما ورد في سورة مريم – أفاد الله تعإلى : (يا زكريا إنّا نبشرك بغلام إسمه يحي عليه السلامى لم نجعل له من قبل سميّا) وفي ذلك اشارة ظاهرة حتّى من تكريم الله عزّ وجلّ أنه سمّاه ربّه بذلك الاسم كما أنّه اسم حديث لم تعرفه البشرية من قبل.

قصة سيدنا يحي

من المعلوم من صحيح العمرّة كما ورد في رواية الإسراء أنّ يحي عليه السلامى عليه السلام وعيسى عليه السلام هما إبني خالة ففي عصري الإسراء الذي رواه الصحابي الجليل مالك بن صعصة الانصاري عن رسول الله صلى الله عليه وسلّم أنّه(حتى إذا جاء السماء الثانية فاستفتح، قيل : من ذلك ؟ أفاد : جبريل، قيل : ومن معك ؟ صرح : محمد، قيل : وقد بعث إليه ؟ صرح : نعم، قيل : مرحب بك به فنعم المجيء أتى ففتح، فلما خلصت إذا يحي عليه السلامى وعيسى، وهما ابنا الخالة، أفاد : ذلك يحي عليه السلامى وعيسى فسلم عليهما، فسلمت فردا، ثم قالا : مرحب بك بالأخ الصالح والنبي الصالح ) – صحيح البخاري ، والشهير أن والدة يحي عليه السلامى عليه السلام هي أشياع فتاة عمران شقيقة مريم فتاة عمران عليها السلام والله أعلم .

كانت مناشدة يحي عليه السلامى عليه السلام في زمن طلب عيسى عليه السلام بالاضافة إلى أبوه الرسول الكريم زكريا عليه السلام ، وقد كان ليحي عليه السلامى عليه السلام إمتيازات اختصّ بها كما ورد في كتاب الله عز وجل كإختصاصه بالاسم من نحو الله عز وجلّ وانفراده كأول اسم ، وأيضا وصفه بالسيّد وأنه حصورٌ عفيف وأنه زكاة من الله وحنانا وقد كان تقيّا وقد كان بارّا ولم يكن جبّارا عصيّا آتاه الله الحكمة والنبوّة وأن الله سلّم عليه نحو ولادته وموته وحين بعثه.

والراجح عند أهل الزمان الماضي أنّ طلب يحي عليه السلامى عليه السلام كانت بداخل منطقة الشام والأردن حيث تم تعميد النبي يحي عليه السلامى عليه السلام بداخل منطقة مجرى مائي الاردن حيث تسمّى اليوم بالمغطس ( مساحة في وادي نهرالاردنّ) بجوار إلتماس سيدنا عيسى عليه السلام حيث لقّب سيدنا يحي عليه السلامى عليه السلام بالمعمدان ( يوحنّا المعمدان ) .

قصة النبي يحي

أمّا رواية موت سيدنا يحي عليه السلامى عليه السلام فقد تضاربت فيها الأقوال والروايات ولكن الإجماع فيها على أنه قُتِل عليه السلام ولم يمت موتاً طبيعيأ ، وقد قتله الملك هيرودس –واحد من ملوك هذا الزمن – وقصّة القتل أنّ هذا الملك أراد الزواج من واحدة من محارمه وهو أمر حرام عليه زواجها وقد كان النبيّ يحي عليه السلامى عليه السلام مخوّفا لهم من التصرف الشنيع والمنكر الفظيع الذي ينتوي الملك فعله وتنوي هذه الفتاة الاقبال عليه ، وقد كان بينها وبين الملك حبّا ورغبة في الزواج وقد كان يحي عليه السلامى عليه السلام كعادة الانبياء الكرام آمرين بالمعروفين ناهين عن المنكر حتى لو بُذلت الأرواح والمُهَج في طريق هذا ، فما كان من هذه الفتاة إلّا أن طلبت من الملك أن يقتل لها يحي عليه السلامى عليه السلام برهاناً على صدق المحبّة ومقربة لها فما كان منه الأ أن ارسل اليه من قتله وقطع رأسه الشريف وأتاها به في طست ووضعه بين يديها عليهم اللعنة والحنق ولا بشأن ولا قوة الا بالله.

المؤشرات الحاضرة على نكان مقتل النبي يحي عليه السلامى عليه السلام
ومن الدلائل الحاضرة على موضع مقتل النبي يحي عليه السلامى عليه السلام القلعة التي تقبع داخل حدود منطقة مكاور ( في مملكة الأردن – اتجاه جنوب مدينة مادبا التاريخية) حيث فيها من المؤشرات التاريخية ما يؤكّد حدوث تلك الجناية التي لم يشهد الزمان الماضي مثلها .

قصة سيدنا يحي علية السلام

صدر الشأن ليحي عليه السلامي وهو صبي أن يأخذ الكتاب بشدة، بمعنى أن يدرس الكتاب بإحكام، كتاب الشريعة.. رزقه الله التوافد على علم الشريعة والقضاء بين الناس وهو صبي.. كان أعلم الناس وأشدهم حكمة في وقته درس الشريعة دراسة كاملة، ولذا الداعِي آتاه الله الحكم وهو صبي.. كان يقضي بين الناس، ويبين لهم أسرار الدين، ويعرفهم سبيل الصواب ويحذرهم من سبيل الخطأ.

وكبر يحي عليه السلامي فارتفع علمه، وارتفعت رحمته، وازداد حنانه بوالديه، والناس، والمخلوقات، والطيور، والأشجار.. حتى ساد حنانه الدنيا وملأها بالرحمة.. كان يدعو الناس إلى التوبة من المعاصي، وقد كان يدعو الله لهم.. ولم يكن هناك إنسان يكره يحي عليه السلامي أويأمل له الضرر. كان محبوبا لحنانه وزكاته وتقواه وعلمه وفضله.. ثم ارتفع يحي عليه السلامي على هذا بالتنسك.

وقد كان يحي عليه السلامي إذا إيقاف بين الناس ليدعوهم إلى الله أبكاهم من الحب والخشوع.. وأثر في قلوبهم بصدق المفردات وكونها قريبة العهد من الله وعلى عهد الله..

وأتى غداة خرج فيه يحي عليه السلامي على الناس.. امتلأ المسجد بالناس، ووقف يحي عليه السلامي بن زكريا وبدأ يتحدث.. أفاد: إن الله عز وجل أمرني بكلمات أعمل بها، وآمركم أن تعملوا بها.. أن تعبدوا الله وحده بدون شريك.. فمن أشرك بالله وعبد غيره فهو مثل عبد اشتراه سيده فراح يعمل ويؤدي ثمن عمله لسيد غير سيده.. أيكم يحب أن يكون عبده أيضاً..؟ وآمركم بالصلاة لأن الله ينظر إلى عبده وهو يصلي، ما لم يلتفت عن صلاته.. فإذا صليتم فاخشعوا.. وآمركم بالصيام.. فان مثل هذا كمثل رجل معه صرة من مسك جميل الرائحة، متى ما سار ذلك الرجل فاحت منه رائحة المسك المعطر. وآمركم بذكر الله عز وجل كثيرا، فان مثل هذا كمثل رجل طلبه أعداؤه فأسرع لحصن حصين فأغلقه عليه.. وأعظم نقاط التمركز أوضح الله.. ولا عدم إصابة بغير ذلك الحصن. 

قصة يحيى عليه السلام بالتفصيل

كان واحد من ملوك هذا الدهر طاغية ضيق الذهن غبي الفؤاد يستبد برأيه، وقد كان الفساد منتشرا في بلاطه.. وقد كان يسمع أخبار متفرقة عن يحي عليه السلامي فيدهش لأن الناس يحبون أحدا بذلك القدر، وهو ملك ورغم هذا لا يحبه واحد من.

وقد كان الملك يرغب في الزواج من ابنة شقيقهُ، حيث أعجبه جمالها، وهي أيضاً طمعت بالملك، وشجعتها والدتها على هذا. وكانوا يعلمون أن ذلك محرّم في دينهم. فأرد الملك أن يأخذ الإذن من يحي عليه السلامى عليه السلام. فذهبوا يستفتون يحي عليه السلامى ويغرونه بالأموال ليستثني الملك.

لم يكن عند الفتاة أي حرج من الزواج بالحرام، فلقد كانت ظلمّ فاجرة. إلا أن يحي عليه السلامى عليه السلام أفصح في مواجهة الناس حرمة زواج البنت من سادّها. حتى يعرف الناس –إن فعلها الملك- أن ذلك انحراف. فغضب الملك وأسقط في يده، فامتنع عن الزواج.

إلا أن الفتاة كانت لا تزال طامعة في الملك. وفي واحدة من الليالي الفاجرة أخذت البنت تغني وترقص فأرادها الملك لنفسهن فأبت وقالت: لكن تتزوجني. صرح: كيف أتزوجك وقد نهانا يحي عليه السلامى. تحدثت: ائتني برأس يحي عليه السلامى مهرا لي. وأغرته إغراء صارمافأمر في حينه بإحضار رأس يحي عليه السلامى له.

فذهب العساكر ودخلوا على يحي عليه السلامى وهو يصلي في المحراب. وقتلوه، وقدموا رأسه على صحن للملك، فقدّم الصحن إلى تلك الظلمّ وتزوجها بالحرام

عن mohamed sameer

Experienced Search Engine Optimization Specialist with a demonstrated history of working in the marketing and advertising industry. Strong marketing professional skilled in Search Engine Optimization (SEO), C Programming, swift Programming, Web Design, web development, Negotiation, Customer Service, and Procurement.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *