الأحد , أكتوبر 22 2017
الرئيسية / قسم الأطفال / في سن المراهقة

في سن المراهقة

في سن المراهقة

في سن المراهقة , أن تجعل اطفالك اصدقائك ليس كلمات نقولها فقط بل يجب ان نشاركهم اهتمامتهم و نتحدث اليهم لكي نصبح كذلك .

ان سن المراهقه ليس له وقت محدد  و تختلف هذه المرحله من شخص الي اخر  ولكن يجب ان نكون مدريكين الي الفرق بين البلوغ و المراهقه فالفرق كبير بينها , فالجميع يظن ان علامات المراهقه هي العلامات الجسديه  التي يحدث بها تغير في الصوت او  نمو الشعر في الشارب او المناطق الحساسه  و غيرها من الظواهر الجسديه و لكن كل هذه الاعراض هي اعراض البلوغ , اما اعراض المراهقه فهي لا يتم ملاحظتها في المظهر بل في السلوكيات .

كيفية التعامل مع المراهق

يتمتيز الاطفال في سن المراهقه بالتمرد المستمر حيث يضع مقارانات عديده بينه و بين اخواته او اصدقاءه و يشعر  بالنفور دائما من الوالدين  و هذا بسبب عدم رغبته في ان يصبح تحت أمرهم و شعوره انه قادر علي تولي مسؤلية نفسه دون الحاجه الي رعاية والديه و  و لهذ نجدهم  ينفصلون عن الوادين بشكل كامل و يصبح للاخوات و الاقارب ااكبر منهم الاوليه في اتخاذ القرارات و في النصيحه و هذا لان شعورهم بالكبر يجعل من الاشخاص الاكبر منهم مثلاً يريدون ان يصبحو مثلهم فينجذبون اليهم

 

من علامات المراهقه :

  • زياده في الوزن او نقصانه
  • الابتعاد عن الاصدقاء القداما و  الانضمام الي اصدقاء جدد .
  • كثره الحديث عن الانتحار و الاشياء الضاره .
  • الهروب من الدراسه و الواجب المنزلي .
  • مشاكل في النوم .
  • انخفاض مستوي الدراسه.

 

الحل الامثل لكي يخرج ابنائك بشكل سليم من مراحل المراهقه الي البلوغ هي تركهم يخوضون في التجربه بشكل منفصل دون اقتحام عالمهم الخاص  و الاعتراض علي كل افعالهم  حيث يولد هذا  بعداً كبيراً بينكم  و لهذا فعليك الابتعاد قدر المستطاع  او مصادقتك و الاستماع اليه فقط  دون اعطاء الاوامر , و في حين انك لاحظت شيئاً سيئ  او غير منظبط مثل تناول مواد ضاره او تغير  لا يمكن احتماله يمكنك متابعة طبيب نفسي لحل المشكله او التدخل بشكل هادئ لحلها انت  و يجب الاهدوء و التأني في التعامل مع ابنك حتي لا ينفر من النقاش  و يمكنك اتباع الاتي  حتي تحصل علي المعلومات المفيده

 

 

كن صديق هذا السن :

 الاطفال في سن المراهقه يشعرون بالتمرد و الاستياء من الوالدين بسبب كثره الاوامر التي يتم طرحها عليهم  فكما ذكرنا سابقاً يجب ان تجعل اطفالك  اصدقائك  و لا يشعرو بالنفور منك و لكن اولاً عليك القيام بسؤال نفسك

 هل انت اب متحكم ؟
هل تريد ان يفعل اطفالك ما تريد فقط ؟
هل تطرق مساحه لهم ليفعل ما يرد؟
هل تتقبل ان يكون طفلك لا يشبهك؟
هل تقتنع ان  ظروف زمنك تختلف عن ظروف زمن طفلك؟

اذا كانت الاجابه علي الاسئله السابقه هي نعم فيمكنك اتخاذ الخطوات التي تجعلك تصبح صديقاً لطفلك المراهق دون الخوف من ابتعاد طفلك اكثر فهذا السن يحتاج الي الصداقه و ليس الابوه او الامومه يحتاج الي   من يشاركه الرأي و يستمع له    يهتم كثيراً لمن يجلس و يستمع الي كلامه علي أنه شيئاً هاماً و انه يقول الصواب و لديه عقل يميز الصواب و الخطأ  و عنما تريد ان تعطي نصيحه او تقنعه بشيئاً عكس ما يريد يجب عليك القيام بهذا بحذر و بشكل يجعل طفلك لا يشعر بانك تأمره حتي لا ينقلب الامر عليك  فيمكنك ان تقول ( ما رأيك في  ان تكون انت الاب وانا الابن هل تريد مني ان افعل كذا ام كذا ) هذه طريقه ناجحه جدا و يوجد طريقه اخري سوف نعرضها في مثال

فعلي سبيل المثال اذا كنت تريد اقناع طفلك ان يتناول الطعام المنزلي بدلاً من تناول الطعام الجاهز  ماذا سوف تفعل ؟

افضل طريق هو اتباع الحوار الاتي 

لماذا تحب ان تاكل الطعام الجاهز علي الاكل المنزلي ؟ بعد الرد علي السؤال نقول له ان الاطعمه الجاهزه   تمتلك طعماً جميلا في بداية الامر  و لكن بعد مرور الوقت سوف يشعر بالتعب بسبب تلك الاطعمه  التي تتسبب في الامراض و تقول ان هذا ليس كلامك انت  و انك رايتها هذا علي الانترنت  ثم نقوم بالبحث عن ذلك و تجعله يشاهد الفديوهات التي تتحدث عن هذا او يقراء  و هذه هي افضل الطرق حيث ان الطفل يشعر بان من اقنعه ليس انت و لكن هو من اقنع نفسه عن طريق اكتساب المعلومات و لهذا يمكنك اتباع تلك الخطوات في جميع الامور التي تريد اقناع ابنك بها.

 

كيفية التعامل مع المراهق :

يشعر الاطفال دائما بالحزن بسبب توقعات الاباء السلبيه في ابنائم مثل انهم سوف يفشلون في الاختبارات او انهم غير  قادرين علي الفوز في مسابقه ما  و بهذا فان شعوراً  ما في داخلهم سوف يتولد ان ابائهم لا يفهموهم بشكل كامل , و لكن يجب القيام بعكس ذلك حيث يجب دائما ان تنمي ثقة ابنك في نفسه فتقول له انه سوف يكون ناجح    وانه سوف يصبح رجلاً عظيماً  او أمرأه ذكيه و سوف تري ان ابنائك يفعلون كل ما بوسعهم للوصول الي تلك الرغبه في اثبات انفسهم  فالثقه بالنفس تعطي دافعاً كبيراً لدي الاطفال في  النجاح في مختلف المجالات .

في سن المراهقة :

يجب عليك الا تتجنب الموضوعات المحرجه امام هذا السن حتي اذا جأت امامه يصبح لديه تفكير راسخ عنها انها ليست شيأ جيد و يجب الابتعاد عنه  كالمخدرات و السجائر و الكحول  و الموضوعات الجنسيه  فينتبه ابنائك ان تلك المواضيع  سيئه و الابتعاد عنها هو الحل الافضل , و يجب اعطاء النصائح لهم بطريق غير مباشراً  فيمكنك التحدث الي شخص اخر في وجودهم و التحدث عن ذلك الموضوع الذي تريد ان تعطي ابنك نصيحه بشأنه و هذا سوف يجعل تلك  المعلومات تترسخ بشكل كبير بداخل ذاكرة ابنك .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *