الأحد , فبراير 17 2019
الرئيسية / الالعاب / شرح ومراجعة لعبة Zero Time Dilemma

شرح ومراجعة لعبة Zero Time Dilemma

شرح ومراجعة لعبة Zero Time Dilemma

شرح ومراجعة لعبة Zero Time Dilemma
شرح ومراجعة لعبة Zero Time Dilemma

في النهاية بلغت اللعبة التي تنهي ثلاثية Zero Escape، اللتي تعتبر واحد من روائع القصص البصرية و ألعاب المحمول. الجزء الثالث ما كان ليحدث نتيجة لـ تعارضه مع رغبات الناشر، و إلا أن عصر مساندة الحشود عبر مواقع مثل كيك ستارتر و اندي جوجو جعل من ذلك الحلم أن يصبح حقيقة. اللعبة كما يظهر تنهي مشوار سابقتها، و تؤسس ذاتها على النُّظُم اللتي وضعت في لعبة VLR الفائتة، لاسيما بأسلوب تشعب الحكاية و الأحداث و مشاهدة النتائج المتغايرة. إذا هل كان الإنتظار مبررا للجماهير؟ 

رواية اللعبة تحكي عن عدد من الشخصيات المتغايرة اللتي تطوعت للمساهمة في بحث علمي يرتبط بالعيش فوق كوكب المريخ، لاغير ليجدوا نفسهم في موضع غير مشابه على الإطلاق، و قد قسموا الى 3 مجموعات مكونة من 3 أفراد، ليشاركوا في لعبة دموية للغاية أشبه بالكابوس. الفرد اللذي يقف وراء ذلك كله يدعى زيرو، و تقع فزورة اللعبة الأساسية في علم من هو زيرو، و لماذا اختار هؤلاء الأفراد على وجه التحديد، و لماذا يجعلهم يشاركون بتلك اللعبة المريبة، هل يكون هذا كله بهدف المتعة لاغير؟

زيرو تايم قصة بصرية تعتمد على تقديم شخصيات غير مشابهة بخلفيات متنوعة، و تجعلك تتعرف عليهم بواسطة مجريات متنوعة للقصة. الفكرة الأساسية في اللعبة هي “الإختيار”، حيث ستضعك اللعبة في مواقف عسيرة مكررة، سوف تكون نتائجها وخيمة للغاية في معظم الحالات، و هنا وجب الإنذار أن اللعبة عنيفة بشكل كبير و لا تناسب أصحاب القلوب الضعيفة. فقد تكون واحد من البدائل ستؤدي الى نجاتك في مقابل قتل أصحابك الآخرين في اللعبة، و هكذا هي وضعية تلك السلسلة منذ عرفناها للمرة الأولى.

إلا أن لأن اللعبة متنوعة المجريات، فكل مرة يمكنها الرجوع و بصيرة ماذا كان سيقع لو أنك اخترت الخيار الآخر المتاح لديك حينها. في جميع مرة تحول المجرى ستتعرف على فعاليات أخرى في الحكاية، و من المحتمل تقوم بالتعرف على تفاصيل أكثر عن شخصياتها و قصتهم و كيف وصلوا الى المقر اللذي وجدتم نفسكم فيه. ضد VLR فلن تتمكن من هنا من استكمال مجرى محدد حتى خاتمة المشوار، بل تم تقسيم المجريات الى شيء يدعى Fragments، و هو كما يقصد الإسم جزء لاغير من كل مجرى. في الطليعة سكيون من الغريب لعب المجريات بذلك الشكل المتقطع، إلا أن لاحقا في اللعبة سيتضح جميع الأشياء لك على نحو متدرج.

حسنا لعبة زيرو تايم مما لا شك فيه قصة بصرية، لكنها تحمل معها مكونات اللعب من الأجزاء السابقة، حيث ستجد نفسك في حجرات مغلقة و تسعى الذهاب للخارج منها من خلال حل سلسلة من الألغاز المتصلة. كيفية الألغاز تعتمد على التأشير و النقر، حيث ستجد نفسك واقفا في منتصف الحجرة المقفلة، و تبدأ بتفحص ما حولك باحثا عن الإجابات. و كما قلت فالألغاز منصلة، فمثلا ستجد ورقة عليها رقم سري، فتكتشف أنه يفتح قفلا لأحد الصناديق، فتفتح الوعاء لتجد مفتاحا، و ذلك المفتاح يقوم بتشغيل مولد الطاقة، اللذي يقوم بدوره بتشغيل الحاسوب الأساسي، و هكذا. هناك اعداد لا بأس بها من القاعات المقفلة اللتي يلزم عليك حل ألغازها، و سوف تكون تلك الحجرات مثل الإستراحات بين فاعليات الرواية المثيرة، رغم أنها فعلا متباينة في مستواها.

عن mohamed taheer

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *