الإثنين , أكتوبر 15 2018
الرئيسية / الالعاب / شرح ومراجعة لعبة Wolfenstein II: The New Colossus

شرح ومراجعة لعبة Wolfenstein II: The New Colossus

شرح ومراجعة لعبة Wolfenstein II: The New Colossus

شرح ومراجعة لعبة Wolfenstein II: The New Colossus
شرح ومراجعة لعبة Wolfenstein II: The New Colossus

عام 2014 رجعت إلينا سلسلة ألعاب التصويب من منظور الفرد الأول Wolfenstein بريبوت للسلسلة التي تعد هي الأم لذلك النوع من الألعاب وقدمت معها مستوى متميز ورسومات رائعة على أجهزة الجيل الجاري المنزلية والأن وبعد ثلاث أعوام ترجع إلينا السلسلة في تكملتها Wolfenstein II: The New Colossus ويرجع معها البطل الشرس والهمجي B.J. Blazkowicz للقضاء على المزيد من النازين.

حكاية اللعبة تبدأ بإعطائكم تذكيرا سريعا لأحداث الجزء الأول الرئيسية وتبدأ الاحداث عقب عاقبة الجزء الأول بخمسة أشهر حيث يستيقظ Blazkowicz عقب تلك الأشهر الخمسة عقب تعرضه لإصابة خطيرة كانت ستودي بحياته ليجد أن الغواصة التي عم عليها رفاقه من الصمود تحت إنقضاض النازين، عقب الدفاع والمقاومة للخطر الذي واجهكم تبدؤون بالإنتقال إلى الخطوة الآتية في القتال مقابل النازين بالتوجه إلى أميركا الأمريكية لتحريرها من النازين وجعلها حجر الأساس في خطتكم لتحرير العالم أضاف من ذلك الحكم الظالم.

Blazkowicz يكتشف بأن يملك طفلين قادمين على طول الطريق الأمر الذي يعطيه دافعا أشد لإكمال الحرب المتعبة مقابل النسق الذي عم على العالم وسيتقابل بالعديد من الوجوه الحديثة التي ستنضم إلى الصمود لشن حرب حديثة، مقاطع الحكاية يتم سردها على نحو سينمائي كما كان الوضع مع الجزء الماضي والقصة ليست بالعميقة كما هو متوقع من ألعاب النوع ذات السياق الأركيدي ولكن السرد ممتع ومضحك بعض الشيء مع وجود عدد من النكت السوداوية هنا وهناك.

اللعبة تقدم معها رسوما مذهلة وجميلة مع تفاصيل دقيقة للبيئة والإهتمام بالمؤثرات البصرية المتغايرة مع العناية بالإضاءة والظلال ونحوها من المكونات واللعبة تعمل بمعدل 60 إطارا أغلب الوقت مع تدني طفيف في الإطارات وسط المعارك التي تمتلئ فيها الشاشة بالأعداء على نحو لا يترك تأثيره على التجربة وقد لا تلاحظونه نحو إندماجكم مع الموقعة التي تخوضونها.

الألحان في اللعبة تأتينا من المبدع Mick Gordon الذي قدم لنا الألحان في الجزء الأول وفي ريبوت ألعاب DOOM وعمله هنا ليس أقل من عمله في الألعاب السابقة حيث تحصلون على ألحان متميزة وحماسية نحو دخولكم في أنحاء القتال الأساسية حيث تمتلئ البيئة من حولكم بالأعداء بمختلف أنواعهم وتسمعون تلك الألحان التي تضعكم في طقس القتال وتدفعكم لتدمير أعدائكم بكل شراسة.

نسق اللعب هو ذاته من الجزء الاول مع بعض التحديثات حيث بات بإمكانكم أن تحملوا سلاحين في نفس الوقت دون الإشتراط بكونهما من نفس النوع عن طريق إستعمال عجلة الإختيار السريعة وتلك المرة ستستخدمون الفأس تعويض السكين للقيام بالضربات القاضية والتي أصبحت أكثر شراسة وأكثر عنفا، في نقطة محددة من التجربة ستتمكنون من الإختيار ما بين 3 إضافات محددة لشخصيتكم والتي ستؤثر على أسلوب خوضكم للعبة في المراحل القادمة.

تستطيعون أن تختاروا التمكن من الإندفاع عن طريق الجدران والتي ستمكنكم من الإندفاع عن طريق الخصوم أيضاً كما ستتمكنون من إختيار التمكن من الإنكماش على نحو مقيد للإختباء في الأنحاء الضيقة بشكل كبير أو إستعمالها للتنقل من مقر لأخر أو لإنتظار واحد من الأعداء للإقتراب منكم ثم تهشيمه بكرَّة قاضية وفي النهاية لديكم التمكن من القفز العالي والتي تعطيكم نفع تخطيط خلال القتال مع التمكن من الوصول إلى أماكن مرتفعة وممرات بديلة.

تجربة اللعب تتبع نفس فلسفة الجزء الأول بالتوجه إلى ألعاب التصويب الكلاسيكية والتجربة شبيهة بشكل كبير بالجزء الأول ما عدا الميكانيكيات الإضافية التي ذكرناها في السطور الماضية وبالرغم من أنها لا تقدم العديد من التحويل سوى أنها لا زالت تجربة حماسية ومسلية وستخوضون مهمتين أو ثلاث مهام فريدة كركوب واحدة من أليات الخصوم أو التنقل بكرسي متحرك في مستهل اللعبة وستقدم النزالات العديد من التحدي في الممهمات المتغايرة وخوض التجربة بأحد أطوار الصعوبة العالية سيقدم التحدي المطلوب لمن يريد إستعراض مهاراته.

اللعبة تقدم عدد من المهام الجانبية الإضافية التي تستطيعون أن تقوموا بكشفها بواسطة إستعمال نمازج الـEnigma Code التي ظهرت في الجزء الماضي وتلك المرة ستقومون بجمعها من قادة النازين الذين تقومون بقتلهم ووفقا لذلك ستلعبون لعبة مصغرة لفك الشفرة وإكتشاف مقر القادة الأخرين للقضاء عليهم والمهمات الجانبية عدة وستقدم لكم نفس عدد الساعات الذي تقدمه لكم الرواية الرئيسية وربما أكثر بقليل.

ستتمكنون أيضاً من جمع عديدة التعديل لتحسين أسلحتكم كما ستتمكنون من جمع بعض المحتويات الجانبية كالتصاميم الفنية المخصصة بالبيئات والشخصيات وأيضاً المقطوعات الصوتية التي تحاكي الموسيقى الكلاسيكية التي صدرت خلال الفترة الزمنية التي تدور فيها فعاليات اللعبة وغيرها من الموضوعات الموجهة لمحبي التجميع.

لإنهاء اللعبة لأول مرة ستقومون بقضاء 10 إلى 12 ساعة لإنهاء الرواية الرئيسية أما المهام الجانبية فيوجد 16 هامة إلى حد ما والتي ستتطلب منكم نفس الوقت أو أكثر بقليل الأمر الذي يقصد أن اللعبة تقدم أكثر من 20 ساعة وفي حال رغبتم في جمع جميع الأشياء فعليكم بإلحاق ساعات إضافية لهذا الرقم، Wolfenstein II: The New Colossus لا تقدم العديد من الإختلافات عن الإنتاج الماضي ولكنها توجد تجربة ممتعة ومسلية مع محتوى رائع وينصح بها لمحبي ألعاب التصويب.

عن mohamed taheer

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *