الثلاثاء , أكتوبر 16 2018
الرئيسية / الالعاب / شرح ومراجعة لعبة Until Dawn

شرح ومراجعة لعبة Until Dawn

شرح ومراجعة لعبة Until Dawn

شرح ومراجعة لعبة Until Dawn
شرح ومراجعة لعبة Until Dawn

لعبة الزعر السينمائية أو التفاعلية هو تصنيف عنوان Until Dawn من فريق التعديل Supermassive Games للبلايستيشن4 بفكرة خوض تجربة فيلم سينمائي تم دمجه بلعبة مقطع مرئي حيث تختار مايجري بالأحداث ومعها تتغير النتائج بكل مرة، هذه اللحظة في أعقاب إنهائنا للعبة حان الوقت لنتعرف على مستواها ونقدم لكم إعادة النظر التامة لها.

تدور حكاية تلك اللعبة بواحدة من البيوت أو الأكواخ بوسط الغابة، يجتمع الأصدقاء العشرة أو مجموعة المراهقين بذلك البيت وماكان مزحة من بعضهم تغير لحدث درامي بوفاة الشقيقتين Hannah و Beth والأن عقب عام على هذه النكبة يرجع بقية المراهقين لكوخ الغابة دون إداركهم بأن أحدهم أصبح يترصد لهم دون علمهم من ذلك المجرم ودوافع رغبته فهل هي للإنتقام أو لإشباع غرائزه الإجرامية، رواية اللعبة أشبه ماتكون بأفلام الـB Movie أو أفلام المستوى الثاني السينمائية وقد تكون حماسية بمستهل الشأن ولكنها سرعان ماتصبح جلية بشكل كبير بالأحداث وبإمكانك علم من يقف وراء تلك الجرائم سريعا.

لنتحدث عن المنحى التقني لتلك اللعبة، Until Dawn لعبة بدأت حياتها لجهاز البلايستيشن3 وحقيقة لم يكن يطهر عليها أنها من الألعاب ذات المقدار الإنتاجية المرتفعة، مع نقل اللعبة للبلايستيشن4 تحسنت الامور كثيرا وبأغلب الأوقات تظهر اللعبة جيدة بشكل كبير على المستوى البصري رغم بعض الهفوات بين الحين والآخر وعدم تطابق حركة الشفاه مع عصري الشخصيات و نسق الكاميرا المقيد الذي لايظهر التفاصيل بشكل ملحوظ، تقديم اللعبة عموما يعتمد على نسق الفصول بالقصة كما هو الوضع بالمسلسلات التلفزيونية فمع طليعة كل فصل ستحصل على خلاصة للأحداث حتى الأن.

ثمة تفاصيل جميلة بوجوه الشخصيات و ببيئة اللعبة المناسبة للغاية بآجوائها الكئيبة للأحداث، ولكن مايميز تلك اللعبة على المستوى التقني كثيرا هي الصوتيات، تمثيل جميل بشكل كبير للأصوات ويجعلك فعليا تتفاعل مع تلك الشخصيات مابين المزعجة والهادئة كما هو الوضع بأي فيلم زعر من ذلك النوع، كذلك الموسيقى باللعبة تقدم آداءا مميزا وأيضا الأصوات المرعبة بين الحين والآخر الأمر الذي يمنح تلك اللعبة تفوقا كبيرا على صعيد الصوتيات.

لنتحدث عن منحى اللعب بلعبة Until Dawn، حسنا تلك اللعبة بتصنيفها هي لعبة زعر تفاعلية، ستتجول بعالم اللعبة حتى تجد مشهدا سينمائيا وهنا سوف يكون عليك الإختيار مابين خيارين أو أكثر لتتقدم الأحداث وتلك الاختيارات تلعب دورا مهما بتقدم رواية الشخصية وحياتها من وفاتها باللحظات الحاسمة بمجابهة القاتل، ذلك الشأن سيجعلك ترجع لتجربة اللعبة عددا من المرات لمعرفة النتائج المتغايرة لقرارتك فبعض الشخصيات ستتمنى حقيقة ذبحها بأسرع وقت محتمل والبعض الآخر ستحاول بمقدار الإمكان إنقاذه حتى إذا اكتشفت أن خيار الفرار أو الإختباء سيقوده للموت عوضا عن النجاة.

تعتمد اللعبة على نسق الـButterfly Effect حيث يحدد كل مرسوم تقوم به شيئ مستقبلي بأحداث الرواية، وفي بعض الأحيان يكون المرسوم حاسما دون علمك ولذلك ستفكر كثيرا قبل الإقدام على أي مرسوم باللعبة فلاتدري أيا منها سوف يكون ذا نفوذ قوي لاحقا بالاحداث، كذلك قرارتك التفاعلية مع بقية الشخصيات ستحدد مستوى علاقتك بهم ويبدو هذا من لائحة خاصة بإمكانك رؤيتها بأي وقت ومعرفة من منهم هو الصديق الأكثر قربا وغير هذا.

عن mohamed taheer

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *