الثلاثاء , أكتوبر 16 2018
الرئيسية / الالعاب / شرح ومراجعة لعبة Super Mario Maker

شرح ومراجعة لعبة Super Mario Maker

شرح ومراجعة لعبة Super Mario Maker

شرح ومراجعة لعبة Super Mario Maker
شرح ومراجعة لعبة Super Mario Maker

ثلاثون عامًا مرت على ولادة سلسلة سوبر ماريو بروس و ها هو السمكري الإيطالي يرجع مرة أخرى في مجازفة غير مشابهة إجماليًا، فلسنا هنا بهدف تخليص الأميرة أو تحرير العالم من براثن الشر بل بهدف لعب دور غير مشابه تمامًا. منذ لحظة الإشعار العلني عن لعبةSuper Mario Maker لم أقم بمشاهدة أي عروض مقطع مرئي عن اللعبة و اكتفيت ببعض الصور لأنها و بمصداقية لم تقم بجلب انتباهي كبقية العاب ننتندو، خصوصًا و أنها تعتمد على التصميم بجوار البلاتفورم كلعبة Little Big Planet من سوني و بروجكت سبارك التي صدرت العام الفائت على الاكس بوكس ون و لم أقضي العديد من الوقت معها، و إلا أن عقب قضاء بعض الوقت مع سوبر ماريو ميكر لدي رأي آخر هذه اللحظة فيما يتعلق تلك النوعية من الألعاب، مناصر القراءة لتعرف الداعِي..

سوبر ماريو ميكر باختصار هي إرجاع توضيح مفهوم للعبة Mario Paint التي صدرت قبل 23 سنة على السوبر ننتندو مع فأرة تحكم كطرفية إضافية و الهمت الكثيرين خلال تحديث تلك اللعبة. في الحقيقة.. لا أجد نفسي موهوبًا جدًا عندما يجيء الشأن لتصميم فترة للعبة مقطع مرئي و لكني دائمًا ما أقول بأن أكثر أهمية ما يجعل أي لعبة مقطع مرئي ناجحة هو طريقة اللعب و ما يطلق عليه بالLevel design وهو تصميم المراحل. لا لا يتشابه اثنان على قوة أكثرية العاب ننتندو من تلك الناحية لأنها الورقة الفائزة في أي لعبة بلاتفورم. على أية حال، دعونا نتحدث عن ما يمكنها تقديمه تلك اللعبة و لمن هي موجهة بالضبط.

لا تبقى حكاية هنا فنحن نتحدث عن لعبة تصميم، بإمكانك في تلك اللعبة تصميم و لعب فترات ثنائية الأبعاد لشخصية ماريو من عديدة عناوين و هي Super Mario Bros، Super Mario Bros. 3، Super Mario World و اخيرًا New Super Mario Bros. U التي صدرت على جهاز الوي يو كتتمة للسلسلة ثنائية الابعاد، فضلا على ذلك هذا سوف تقوم بتحميل العديد و العديد من التصاميم المتعددة من تصميم لاعبين آخرين على الشبكة! لا يظهر ذلك مسليًا؟ حسنًا قم لاغير بتجربة واحدة من المراحل التي صممتها أنا شخصيًا و قمت برفعها على شبكة ننتندو لتغيير هوايتك المحبوبة إلى جحيم، فالتحدي الذي قد تقدمه بعض المراحل سيجعلك في ذروة التركيز و الاضطراب.

اللعبة تقدم درس تاريخي في الرسومات ثنائية الابعاد و الانميشن فهناك ضرائب ال8 بت القديمة على جهاز الأسرة و ضرائب ال16 بت كما رأيناها قديمًا في لعبة سوبر ماريو وورلد على السوبر ننتندو وصولاً إلى جيل الاتش دي و الضرائب عالية الجودة على آخر أجهزة ننتندو المنزلية. التنقل بين طرق الرسم الأربعة يصدر بلمح النظر، ما عليك إلا اختيار الكيفية الذي يناسب مزاجك الجاري و الغوص في عالم البلاتفورم. بمجرد تغييرك لأسلوب الرسم ستتغير بديهيًا بعض الموضوعات كمظهر شخصية ماريو و أنواع الوحوش إضافة إلى ذلك بعض الإمكانيات و الموضوعات التي تخص كيفية اللعب. على طريق المثال، يمكنه ماريو بنسخته الحديثة ذات ضرائب التعريف العالي القفز بين الجدران للوصول عاليًا و ذلك لن ينشأ في النسخة القديمة. أيضاً حمل الصدفات في سوبر ماريو بروس 3 و عدم التمكن من حملها في سوبر ماريو بروس. اضف ما ترغب في من معدات و خصوم في نفس الفترة فلن يصدر أي تباطؤ خلال اللعب.. ليس هناك العديد ليحدث وراء الكواليس على أية حال.

المؤثرات الصوتية المحبوبة ترجع مجددًا، ليست هي وحدها فحسب بل المزيد من الاختيارات المتوفرة و التي تضيف عقبًا آخر للمراحل التي تقوم بتصميمها. أسلوب إضافة الأصوات في اللعبة شبيهة بإلحاق أي شيء آخر في اللعبة فبمجرد وضعك لصندوق خفي و اختيار النفوذ الصوتي الموائم سينطلق الصوت بالعمل عندما تتجاوز شخصية ماريو بجانبه خلال اللعب. ليست التأثيرات الصوتية فحسب بل تَستطيع أيضًا إضافة تأثيرات بصرية خفيفة كالانفجارات الملونة. كل كيفية رسم من سلسلة ماريو في اللعبة يقدم تشكيلته المعروفة من الصوتيات و الالحان الجميلة سواء كانت خلفية الفترة هي الأرض أو تحت الماء أو غيرها، في الحقيقة لا يزال لحن القلعة القديم أكثر الالحان التي تسبب لي الاضطراب في العاب ماريو. أخيرًا اذا اردت أن تضيف نكهتك المخصصة إلى الفترة بتسجيل صوتي قصير تَستطيع عمل هذا و إلا أن لفترة ثلاث ثوان لاغير.

قبل أن أتحدث عن الاختيارات و الأطوار المتاحة في اللعبة يمكنني القول بأن تلك اللعبة تم صقلها بحرص شديدة لتقدم واجهة مستعمل طفيفة و طريقة تعليمي تدريجي و لين لم أشاهد مثله في أي لعبة أخرى كهذه.. لا أعلم في الحقيقة هل أنا سريع التعلم أم أن اللعبة تم تعديلها لتبدو بذلك الكيفية الفطن فلن تقضي العديد من الوقت قبل أن تبدأ بتصميم الفترة التي دائما ما حلمت بتصميمها منذ الطفولة. الانتقال بين التصميم و التجربة ينتج ذلك بلمح النظر، ما عليك إلا وضع أو عمل تحويل طفيف و بضغطة زر سوف تقوم بتجربة مبدئية للمرحلة. عشر دقائق كافية لتصميم و تجربة و رفع فترة كاملة من صنعك. قد تقضي وقت طويل هنا من غير أن تشعر لاغير لتشبع فضولك القديم بإلحاق ما ترغب في مستهل بالتفاصيل الداخلية للمرحلة و خاتمة بالوقت المحدد و السرعة المطلوبة خلال اللعب.

عن mohamed taheer

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *