الإثنين , سبتمبر 24 2018
الرئيسية / الالعاب / شرح ومراجعة لعبة Super Lucky’s Tale

شرح ومراجعة لعبة Super Lucky’s Tale

شرح ومراجعة لعبة Super Lucky’s Tale

شرح ومراجعة لعبة Super Lucky’s Tale
شرح ومراجعة لعبة Super Lucky’s Tale

Super Lucky’s Tale هي لعبة منصات ثلاثية الأبعاد من فريق التعديل Playful ونشر مايكروسوفت وهي الجزء الثاني من اللعبة التي صدرت سابقا كأحد عناوين الإطلاق لطرفية الـOculus Rift، اللعبة تصدر للحاسب الشخصي مع كونها متفردة للإكس بوكس ون على صعيد الأجهزة المنزلية ومن أثناء إعادة النظر الآتية سنطلعكم أكثر على اللعبة والتجربة التي تقوم بتقديمها.

حكاية اللعبة طفيفة كعادة ألعاب النوع، Lucky ثعلب ضئيل يأمل في أن يصير واحد من الحراس الذين يحمون العالم كأخته الكبرى Lyra، في واحد من الأيام ترجع Lyra من أخر مغامراتها لتسقط طائرتها وهنا يسرع Lucky للتأكد من صحة شقيقته ليجدها تتسابق إلى كتاب يدعى The Book of Ages للحصول عليه قبل عصابة The Kitty Litter وفجأة ينطلق ضوء غريب من الكتاب ليسحب من حوله إلى داخل العوالم التي يحويها ذلك الكتاب وهنا يقوم Lucky بإنقاذ شقيقته الكبرى ليتم سحبه إلى الكتاب وهنا تبدأ مغامرتكم لهزيمة عصابة The Kitty Litter ومنعها من فرض السيطرة على الكتاب الذي يستطيع إرجاع كتابة الزمان الماضي.

المستوى التقني للعبة متواضع ومتوقع من لعبة إندي واللعبة جميلة بتوجهها الفني ولكنها لا ترتقي لمستوى أجهزة الجيل القائم القتني والمستوى التقني متباين ما بين مساحة وأخرى والألحان التي تقوم بتقديمها اللعبة جميلة ولكنها شبيهة ومطابقة في الكثير من الأحيان لألعاب سمعناها في ألعاب المنصات الأشهر ولا يبقى شيء حديث من تلك الناحية.

تجربة اللعب طفيفة لديكم التمكن من التحرك في غير مشابه الإتجاهات مع زر للقفز وفي النهاية زر تستطيعون من النبش في الأرض والتنقل من تحتها لتجميع القطع الذهبية التي تكون مخبأة هناك، اللعبة تقتبس من غير مشابه ألعاب المنصات الأخرى وبشكل ملحوظ بشكل كبير من ألعاب Super Mario في الكثير من أفكارها كتجميع أحرف إسم الشخصية الموزعة في عديدة أنحاء بشأن كل مستوى وبدل تجميع النجوم تقومون بتجميع أوراق الحظ وكل 300 قطعة نقدية تقومون بتجميعها ستعطيكم ورقة حظ حديثة وستحتاجون إلى تلك الأوراق بعدد محدد لأجل أن تتمكنوا من الدخول إلى مجابهات قتالية الزعماء.

للقضاء على أعدائكم عليكم بضربهم بذيلكم لجعلهم يشعرون بالدوار والأسلوب الرئيسية للقضاء عليهم هي بالقفز عليهم وعند التعرض للضرر 3 مرات ستخسرون، اللعبة بالرغم من الإقتباس الظاهر فيها سوى أنها تقدم تجربة ممتعة وجيدة ولكنها تتطلب بقوة إلى التحدي حيث أنها لا تقدم لكم أي تحدي يذكر وربما يكون النزال الختامي في اللعبة يقدم تحدي جيد كما تتكبد اللعبة من بعض مشكلات التصميم فأحيانا تظنون بأنكم ستقضون على خصمكم لكنكم تتعرضون للضرر للمسه وفي الكثير من الأحيان تقفزون لمنصة أخرى وتكونون متأكدين من أنكم وصلتم إليها لكنكم تسقطون وذلك الشأن يتكرر على نحو مزعج للغاية مع الأسف وعلى ضد ألعاب المنصات الأخرى فهذه اللعبة لن تقدم أي إمكانيات أو ميكانيكيات لعب حديثة مع الريادة فيها الأمر الذي يوجد التجربة كما هي طوال مرحلة اللعب.

ايضاً فاللعبة تقدم كاميرا ثابتة ومن الممكن تحريكها بثلاث إتجاهات لاغير بجعلها تميل لليمين أو الأيسر أو تتمركز في المنتصف ولكنه أمر مزعج وستجدون أن زاويا البصر التي تتوفر لكم في الكثير من الأحيان تكون مزعجة ومعيقة للرؤية، اللعبة تقدم على نحو رئيسي مهام ثلاثية الأبعاد مع تواجد بضعة فترات ثنائية الأبعاد ومراحل أخرى ثنائية الأبعاد تجري فيها الشخصية على نحو أتوماتيك وعليكم بالقفز في الوقت الموائم لتجنب العقبات وتجميع القطع النقدية، أيضاً تتوفر عدد من المراحل الخاصة للألغاز والتي تتفاوت في أشكالها ولكنها لن تفتقر منكم إلى أي تفكير ولن تقدم اي تحدي يذكر ايضاً ومن الممكن القول بأن تلك التجربة مناسبة أكثر لجمهور الناشئين.

7 ساعات كانت كافية لإنهاء اللعبة بجميع مراحلها والألغاز التي تقوم بتقديمها وكما ذكرنا فالتجربة جيدة وممتعة ولكنها لن تقدم أي تحدي أو أفكار حديثة لمحبي ألعاب المنصات ويفضل ترك تلك التجربة لصغار العمر والأطفال الذين يرغبون بتجربة مناسبة لأعمارهم.

عن mohamed taheer

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *