الثلاثاء , أكتوبر 16 2018
الرئيسية / الالعاب / شرح ومراجعة لعبة Resident Evil Zero HD Remaster

شرح ومراجعة لعبة Resident Evil Zero HD Remaster

شرح ومراجعة لعبة Resident Evil Zero HD Remaster

شرح ومراجعة لعبة Resident Evil Zero HD Remaster
شرح ومراجعة لعبة Resident Evil Zero HD Remaster

قبل أن نخوض هذه المجازفة المرعبة بقصر لعبة ريزدنت ايفل الأولى كانت ثمة فعاليات لم نعلم عنها فجاء الجزء “زيرو” من السلسلة ليشرح لنا العديد من الأسرار ولنتعرف على نحو أضخم عن أسلحة مؤسسة امبرلا البيولوجية و هذه الفيروسات التي كانت تنتوي غزو العالم بها، هذه اللحظة تسنى لنا تجربة اللعبة من جديد في أعقاب 14 عام من صدورها الأصلي و بنسخة الريماستر من مؤسسة كابكوم وحان الوقت لنتعرف على صعيد تلك اللعبة عن طريق مراجعتنا.

مما لا شك فيه لن نتحدث بإسهاب عن اللعبة بكونها بنهاية الشأن ريماستر للعبة كلاسيكية ولذلك سنستعرض الحديث التي تقدمه تلك النسخة على نحو أضخم، من أول الأشياء التي ستلاحظها باللعبة هي تحسينات الضرائب التي حصلت عليها مضاهاة بالنسخة الأصلية وبإمكان اللاعبين خوض المجازفة بالشاشة العريضة أو محاكاة اللعبة الأصلية بخوضها بأبعاد 3:4 كما كان الوضع سابقا وإجمالا اللعبة تظهر جميلة للغاية برسومها، جودة عروض المقطع المرئي باللعبة وكما كان الوضع مع ريماستر الريميك للجزء الأول لم تكن جيدة رغم التحسينات الهائلة بموديلات الشخصيات و بيئة اللعبة على العموم ولكن عروض الـCG لم يتم تحسينها.

حقيقة مايجعل تلك اللعبة ليست الأجود بسلسلة ريزدنت ايفل هي أساسات الجزء زيرو، فهذا الجزء قدم معه نسق اللعب الثنائي للشخصيات وبالتغيير فيما بينها خلال المجازفة وكذلك تداول الأدوات نحو إلتقائهم وذلك الإطار حقيقة لم يرقى لي كثيرا نتيجة لـ تدهور الذكاء المصتنع نحو التحكم باللاعب الثاني و كذلك بغياب وعاء الأدوات الذي تعودنا عليه بحفظ الآدوات الإضافية فبات عليك رمي الأشياء على الأرض والحصول عليها لاحقا متى ماحتجت لها ومبكرا باللعبة ستدرك أن ذلك الإطار مزعج بعض الشيئ.

كذلك حكاية اللعبة ذاتها لم تكن الأجود، فالعدو الأساسي باللعبة دائما ما شعرت بأنه آتٍ من سلسلة فاينل فانتسي و لاعلاقة له بريزدنت ايفل كحد أدنى بالنصف الأول من اللعبة قبل معرفتك لحقيقته، ولكن من الجميل بشكل كبير الرجوع لأجواء سلسلة ريزدنت ايفل الكلاسيكية والتي أعشقها كثيرا ولذلك تلك التجربة إن كانت الأولى لك مع ذلك الجزء فستكون شيئ جيد للغاية ولكن من جربوا النسخة الأصلية من اللعبة قد يتفقون معي أن ذلك الجزء لم يكن الأمثل بالسلسلة بالكثير من المكونات فيه.

من الأشياء الحديثة التي تمت إضافتها بتلك النسخة هي بإمكانية خوض المجازفة بشخصية ويسكر العدو المشهور بتلك السلسلة، هي إضافة لاتقدم العديد ولاسيما بطريقة التحكم بالشخصية وضرباته وأسلوب جريه البعيدة عن أجواء السلسلة الأصلية بشكل ملحوظ، إجمالا مؤسسة كابكوم من جديد قدمت عملا جيدا بنسخة الريماستر للجزء زيرو وهي تتيح الاحتمالية للكثير من عاشقين السلسلة بتجربة ذلك الجزء الذي استمر حصريا لأجهزة ننتندو المنزلية لسنوات طويلة بشكل كبير.

مع عدم تواجد الإصدارات الجيدة بشهر كانون الثاني فهذه اللعبة تستحق الإقتناء و الإستمتاع بها رغم الخلل والنقائص التي تقوم بتقديمها، أجواء ريزدنت ايفل الكلاسيكية كفيلة بحصولك على تجربة مسلية مهما كانت خلل ونقائص اللعبة.

عن mohamed taheer

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *