الثلاثاء , أكتوبر 16 2018
الرئيسية / الالعاب / شرح ومراجعة لعبة King’s Quest – Chapt1: A Knight to Remember

شرح ومراجعة لعبة King’s Quest – Chapt1: A Knight to Remember

شرح ومراجعة لعبة King’s Quest – Chapt1: A Knight to Remember

شرح ومراجعة لعبة King’s Quest – Chapt1: A Knight to Remember
شرح ومراجعة لعبة King’s Quest – Chapt1: A Knight to Remember

بحركة إحدى عصاها السحرية، أعادت Activision مؤسسة Sierra التي عاشت لسنوات كشركة شبح للوجود، كما أعادت معها King’s Quest، إحدى ألعاب المجازفات الكلاسيكية، نسق الحلقات كان الاختيار الذي حدث عليه المطورون لإرجاع إطلاقها والمرآة السحرية حولت اللعبة من لعبة مجازفات Point & Click للعبة مجازفات ثلاثية الأبعاد.

A Knight to Remember هو الفصل الأول من اللعبة من أصل 5 فصول تحكي حكاية الملك Graham وقصصه الطريفة التي تخلط بين الشجاعة والتعاون وجرعة من الكوميديا، كل فصل من تلك الفصول سيركز على فعالياتٍ محددة من عمر Graham والفصل الأول يعيدنا كما يحكيه الملك العجوز لحفيدته Gwendolyn لما قبل انضمامه لحرس الملك Edward والأحداث التي جرت في منافسة امتحان الفرسان، الرواية ليست الشيء الذي يُميز اللعبة وإنما الأحداث التي تتخللها والكوميديا الخفيفة والمقبولة التي تُجملها.

كما ذكرنا فإن اللعبة هي لعبة مجازفات، لكنها تحتفظ كذلك ببعض مكونات ألعاب الـPoint & Click، وسنتحدث عن هذا في حديثنا عن طريقة اللعب، لديكم بالتأكيد التحكم التام في حركات شخصيتكم إلا أن مع تعليمات مقيدة، كيف هذا؟ بيسر أنتم لديهم القدرة على تحريك شخصيتكم كما تشاؤون، إلا أن هذا كل ما ستقومون به، لا وجود لزر للهجوم أو القفز مثلا، فأنتم تكتفون بإيصال الشخصية لموضع محدد وضغط الزر الملائم للتفاعل مع شيء معين، أبسطها مثلا فتح الأبواب، أو الجديد مع الأفراد أو تنشيط الأساليب وطرق العمل والتشبث بالحبال وغيرها، كما من الممكن أن يكون ذلك التفاعل عبارة عن استعمال الشيء الملائم في المقر الملائم، وهنا يكمن التماثل بين اللعبة وألعاب الـPoint & Click، التحكم طفيف ويخدم طبيعة اللعبة وسيكون من القليل لكم تحديد الأشياء التي تستطيعون التفاعل معها.

اللعب لا يتحدد ويتوقف على استعمال الشيء الموائم في المقر الموائم، بل ثمة تنوع جميل في المهمات وهذا من الطليعة، هذا يشمل تواجد بعض الألغاز البسيطة والتي تفتقر للقليل من تركيز اللاعب، رغم هذا في أعقاب الساعة الأولى من اللعب ستشعرون بالقدر اليسير من الملل، ليس نتيجة التوالي وإنما نتيجة المرور من نفس المقر زيادة عن مرة، اللعبة تحتاج ايضا لبعض التلميحات أو التعليمات التي بإمكانها معاونة اللاعب على التخلص من ذلك الملل، قد يشاهد القلة إضافة التلميحات عيبا وأنا أشاهد الشأن ذاته، وما قصدت هنا هو تلميحات توجه اللاعب باتجاه المبتغى السليم على نحو أكثر سهولة حينما تصبح الرجوع لمقر زاره قبلا أمرا ضروريا.

الكاميرا كذلك تتكبد من بعض المشكلات، إلا أن من حسن الحظ أن هذا في مرات ضئيلة وأماكن ضئيلة أيضاً. التحكم جيد وثمة تنوع مرحب به في المهمات، وهذا كافٍ للاعب ليستمتع، بعض الأفكار مرحب بها كذلك كالاختيارات التي في بعض الأحيان من الممكن أن تكون سببا في موتكم، كأن تفعلوا آلية محددة بالشكل الخطأ، كما أن بعضها سوف يكون له نتائج غير مشابهة بتقدم الحكاية في الفصول المقبلة. لإكمال الجديد عن منحى التنوع في طريقة اللعب باختصار، فاللعبة تضم استخداما للقوس والسهم، التسلق، بعض السباقات، مقاطع QTE وأشياء إضافية تغني التجربة، نستطيع إضافة المنصات ايضا لكن هذا لايضيف العديد بما أن القفز في اللعبة أوتوماتيكي.

رسومات اللعبة كرتونية وتتمتع بمظهر جميل دون أن يكون مبهرا، التصاميم جميلة وثمة مناظر تستحق النهوض لمشاهدتها، كما أن اللعبة مليئة بالسحر والكائنات الأسطورية والشخصيات المميزة، وهو أمر فاخر لمحبي الفانتازيا، ولعل تنوعا كهذا يوجد مرحب بك به في الساحة. حركة الشخصيات (أنميشن) لينة والتفاعل مع الأشياء ايضا، وكل شيء يتحرك في البيئة بالشكل السليم. الموسيقى جميلة، والأمر لا يتوقف في كونها جزءا مهما من اللعبة، وإنما بمثابة المؤثرات التي تصاحبها تخدم الطابع الكوميدي ايضا، شيء شبيه بما نشاهده في بعض الضرائب المتحركة حيث تتناغم الموسيقى مع حركة الشخصيات، وبذكر الشخصيات فإن الأداء الصوتي لها جيد ويسمح لك باخذ انطباع سريع عن طابع كل واحدة منها، وببحث طفيف تستطيعون الاستحواذ على لائحة الممثلين الصوتيين الذين تضم سيرهم الذاتية ممارسات أكثر من عملهم على King’s Quest.

كفصل واحد وجزء طفيف من التجربة التامة، فإن الفصل الأول يقدم عمرا ممتازا يمر 4 ساعات، الألغاز والاختيارات والبحث عن الأشياء كلها أشياء تعاون على رفع عمر اللعبة، الأحداث مرتبة وثمة تنوع هائل في طريقة اللعب سيبقيكم منشغلين لساعات تمر معتدل عدد ساعات ألعابٍ أخرى تصدر على حلقات.

عن mohamed taheer

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *