الثلاثاء , أكتوبر 16 2018
الرئيسية / الالعاب / شرح ومراجعة لعبة Bloodborne

شرح ومراجعة لعبة Bloodborne

شرح ومراجعة لعبة Bloodborne

شرح ومراجعة لعبة Bloodborne
شرح ومراجعة لعبة Bloodborne

لقد علمنا منذ أول لحظة رأينا فيها المقطع المرئي و اللقطات المسربة للعبة بلودبورن أننا على توقيت مع شيء متميز فعلا. الأجواء المظلمة و السلاح الغريب و الزي و الخصوم المريبون، إلا أن لم يكن هذا بثقل أن عرفنا أن ميازاكي و فريقه كانوا وراء المشروع الواعد. كون اللعبة متفردة للبلايستيشن 4 أعاد العقول لبداية السلسلة و جزء ديمون سول، إلا أن حقيقة من عروض المقطع المرئي الأولى كانت الموضوعات تظهر غير مشابهة، هله تلك رجوع لجذور ديمون؟ أم أنها مواصلة مسيرة ما عقب أجزاء سولز الرائعة؟ يظهر أن الجواب أعمق من هذا حيث نغوص اليه في مراجعتنا التامة للعبة.

لنقم بإيضاح بعض الموضوعات على أكمل وجه فيما يتعلق بلودبورن و علاقتها بالأجزاء الفائتة. كبداية نجد أن العالم المركزي يرجع، حيث أن هناك مساحة بإسم هنترز دريم ستعمل كنقطة تنقل بين العوالم المغاير، ضد أجزاء دارك سولز حيث العالم يكون مفتوحا و متاحا منذ الطليعة. خلاف هذا فنحن نتحدث هنا عن دارك سولز أخرى إلا أن بمسميات غير مشابهة. فالأروح أصبحت دما، و البونفاير بات فانوسا، و الأسلوب التي يعمل بها جميع الأشياء هي مثل الزمن الفائت، إلا أن ذلك مجرد غطاء طفيف لمستجدات اللعبة الهامة و لعل أهمها السياق الحديث في نسق القتال.

في أجزاء سولز و ديمون، كان الانتباه مطلب أساسي، أنت تتقدم بهدوء و تسعى أن تتجنب الضربات القوية للأعداء، من خلال المراوغة أو استعمال الدرع الهام للغاية. في بلودبورن هناك توجه لجعل القتال أكثر سرعة و بطابع أكشني محرض على ضد الزمن الفائت. لتحقيق هذا فعداد اللياقة هذه اللحظة بات لا ينقص بالسرعة المعهودة، و هذه اللحظة يسمح لك القيام بضربات أكثر، تمويهات أكثر، و كذلك الجري لفترة أطول. و عوضا عن الدرع المعتاد فأنت تحمل بيدك هناك سلاح ناري، ليس لإستخدامه في إيذاء أعدائك من مسافة بعيدة، و لكنه سلاح للهجمة المضادة نحو اقتراب عدوك، استخدمه في الوقت الموائم و سوف تقوم بتخدير عدوك لوهلة طفيفة، تلك تعتبر إحدى مكونات اللعبة الأساسية الهامة.

في اللعبة ستنطلق بمدينة يارنام، مدينة مصممة على نحو فاخر على طريقة لندن القديمة. اللعبة لديها بيئات جميلة و رغم أنها لا تكاد الا أن تذكرنا بأماكن رأيناها سابقا في ألعاب دارك سولز، الا أن الأتموسفير الرائع و إمكانيات PS4 تجعلنا نستمتع بمناظر خلابة من نتيجة وثمرة الجيل الحديث من أجهزة الألعاب. من غير شك من المخيب مشاهدة بعض المعوقات التكنولوجيا، لاسيما عدم حضور الستين محيط رغم أنه شي تحقق مع ألعاب دارك سولز على الـPC منذ الجيل الزمن الفائت، و أيضاً مراحل التحميل الطويلة التي تبلغ بين الحين والآخر الى دقيقة كاملة، ذلك أمر مزعج حقا لاسيما أن مبدأ اللعبة يعتمد على الوفاة كثيرا و سيعيدك الى شاشة التحميل المملة لمرات عدة، إلا أن فريق التعديل يعد بتصليح قريب للغاية يحد من تلك الإشكالية.

نرجع لمدينة يارنام، كعادة السلسلة ستجد الفانوس (بديل البون فاير) و سيساعدك للتنقل و استظهار الريادة. هنا يلزم أن أكشف أمرا مزعجا راودني في اللعبة، و هو الاحتياج للإنتقال الى هنترز دريم أولا قبل التنقل الى أي موضع آخر، عوضا عن إتاحة التنقل لحظيا من الفانوس للآخر. مع استطلاع المدينة أكثر سوف تقوم بكشف بعض الإختصارات و التي تتيح لك الوصول الى أماكن محددة على نحو أسرع قادما من آخر فانوس وجدته. في الزمن الفائت كان عنصر الدواء أو تعبئة الـHP يأخذ من البونفاير و يجدد بيسر، هذه اللحظة ذلك العنصر بات غير متجدد، و إنما يمكنها شراءه أو يسقط من الخصوم. فيما يتعلق لي وجدته أمر مزعج لاسيما عندما أريد محاربة قائد و أضطر لتكرار عمل نمطي مضجر للاستحواز على المزيد من علاج الدواء. و أمر أخر فيما يتعلق الدواء فقد بات أسرع في التنفيذ، و ذلك أمر هام و منطقي لاسيما مع طابع اللعبة السريع في القتال.

عن mohamed taheer

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *