الثلاثاء , أكتوبر 16 2018
الرئيسية / الالعاب / شرح ومراجعة لعبة Attack on Titan: Humanity in Chains

شرح ومراجعة لعبة Attack on Titan: Humanity in Chains

شرح ومراجعة لعبة Attack on Titan: Humanity in Chains

شرح ومراجعة لعبة Attack on Titan: Humanity in Chains
شرح ومراجعة لعبة Attack on Titan: Humanity in Chains

Attack on Titan هو إسم المانقا و الانيمي التي لاقت نجاحا كبيرا بالفترة الفائتة لمّا تقدمه من رواية قوية ومبتكره وشخصيات رائعة وثمن إنتاجية قوية بشكل كبير بمسلسل الانيمي، لا شك أن العديد من محبي الألعاب يرغبون بالاستحواز على لعبة بحقوق ذلك المسلسل توائم النجاحات والروعة التي نشاهدها بالأنيمي و المانقا، اليوم نقوم بالتعرف على لعبة Attack on Titan: Humanity in Chains لمحمول ننتندو الـ3DS بواسطة إعادة النظر ونطرح السؤال هل هي اللعبة المرتقبة؟

تريدون الإجابة القصيرة؟ مما لا شك فيه لا، فهذه اللعبة التي تأتينا من مؤسسة Spike Chunsoft وتقوم أطلس بنشرها بنسختها الغربية لاتقدم صورة جيدة بأي حال من الأحوال لإسم Attack on Titan، هنا كل ماسنحصل عليه هي لعبة اكشن بمهمات مكرره للغاية تسعى فيها قتل العمالقة بمواجهات الـQTE وبعالم فارغ للغاية، لنتحدث بشيئ من التفصيل عن تلك اللعبة.

رواية اللعبة تحاكي حكاية الأنيمي وتقدم لكم اللعبة طورين للعب الفردي وهي طور الرواية والذي تلعب بواسطته بشخصيات المسلسل المشهور على حسب فعاليات الحكاية و طور آخر للمهمات تقوم عن طريقه بتصميم شخصيتك وتخوض المهام المملة للغاية بداخل اللعبة، المؤسف هنا بطور الرواية بعيدا عن كونه قصير من حيث المحتوى هو كيفية سرد الأحداث بالصور الثابتة و الكتابة تحتها الأمر الذي سيجعل الشأن مربكا لأي فرد لايعرف الرواية ذاتها.

ليست الحكاية هي إشكالية اللعبة الأضخم، كيفية اللعب يعتمد على الركض بالمدينة للوصول إلى العمالقة ثم مواجهتهم بافتتاح مسدس التسلق ومحاولة الوصول لأعلى رقبتهم لتطبيق الضربة القاضية حيث تحصل على مرأى QTE “ضغط الزر بالوقت الملائم” لتطبيق ذلك الشأن، أما طور المهام فيستوجب منك خوض العديد من المهام المملة كتجميع الكنور عبر المدينة الفارغة بوقت معين وغيرها من الموضوعات.

نعلم على الإطلاق أن الـ3DS ليس أشد جهاز تقني بأماكن البيع والشراء في الوقت الحاليّ ومن المحزن أن نحصل على لعبة مقتبسة من أحد أفضل المسلسلات من حيث المقدار الإنتاجية على الجهاز الغير قادر على توضيح عالم اللعبة على نحو جيد، العوالم فارغة والتكستشرز للمباني و الشخصيات والوحوش هزيلة للغاية وما يزيد الطين بله هي الكاميرا باللعبة التي ستصيبك بالغثيان، على صعيد الصوتيات فستسمع التمثيل الصوتي الياباني هنا مع بعض الألحان الجيدة من وقت لآخر.

تلك اللعبة لاتقدم مقدار هائلة حقيقة نظير بيعها بثمن لعبة كاملة، طور الأونلاين أن وجدت شخصا يلعب فيه فلاتتوقع تجربة جيدة تماما والقصة قصيرة ونظام المهام الإضافي متتالي للغاية ويصيب بالملل، حقيقة من المؤسف أن تكون تلك هي أول لعبة لجهاز العاب مختص من سلسلة Attack on Titan وحتى لأكثر محبي المسلسل فكروا كثيرا قبل إقتناء تلك اللعبة.

عن mohamed taheer

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *