الثلاثاء , أكتوبر 16 2018
الرئيسية / الالعاب / شرح ومراجعة لعبة Assassin’s Creed Odyssey

شرح ومراجعة لعبة Assassin’s Creed Odyssey

شرح ومراجعة لعبة Assassin’s Creed Odyssey

شرح ومراجعة لعبة Assassin’s Creed Odyssey
شرح ومراجعة لعبة Assassin’s Creed Odyssey

ترجع لنا سلسلة أساسين كريد بإصدار حديث وهو Odyssey من استديو التعديل Ubisoft Québec الذي قدم لنا سابقا لعبة اساسين كريد Syndicate وبعد عديدة اجزاء متباينة المستوى حصلنا العام الزمن الفائت على لعبة اساسين كريد Origins التي حازت على موافقة شريحة عظيمة مع اللاعبين لتأتينا ذلك العام بإصدار حديث من السلسلة وهو Odyssey في مرحلة زمنية غير مشابهة وحضارة حديثة لنعيشها ونكتشف خفاياها العديدة.

لا أخفيكم تحت الطاولة اني كنت متخوفا من تجربة ذلك الاصدار، رغم شغفي بالسلسلة سوى ان ما رأيته من عروض إعلانية لم يقنعني في الطليعة وكنت متخوفا من ان تكون نسخة أخرى من Origins مع بعض التحديثات والرتوش هنا وهناك، ولكن حماس المطورين في حديثهم للعديد من مواقع كان طموحا بشكل كبير ورغبتهم كانت واضحة بتقديم تجربة غير مشابهة وجريئة مع تقديم عديدة افكار حديثة تقدم للمرة الأولى في السلسلة فهل اتقنوا هذا و اوفوا بوعودهم للاعبين؟ ذلك سنناقشه في السطور المقبلة لمراجعتنا للعبة.

سيتوجب عليك في الطليعة اختيار أحد البطلين فيمكنك اللعب بشخصية كاسندرا أو اليكسيوس علما بأن ما يتحكم بتحويل الرواية هي قراراتك التي تتخذها وليست الشخصية التي اخترتها فالخيارات التي ستتخذها سوف يكون لها تأثيرات على الفور وغير على الفور عليك وعلى عالم اللعبة الأمر الذي يجعل لكل مرسوم تتخذه ضرورة بالغة وأعطت تلك البدائل احساسا بالحرية لم نعهده سابقا في السلسلة، فعاليات ذلك الجزء في اليونان القديمة في مرحلة تشعبت وتوسّع فيها الخراب والحرب بين اثينا والاسبرطا وهنا تأتي شخصيتك كمرتزق يعمل من اجل المال لاغير فأنت هنا لا تحاول إلى عمل الخير او خلافه وشخصيتك قد لا تبالي بالهدف الاسمى و ما يهم هو المال وتبدأ بعدها في سفرية شيقة مع بطلنا لاكتشاف المزيد من الحقائق عن عالمه وعائلته وتعمل باتخاذك لقراراتك بكتابة سطور الحكاية والأحداث المخصصة برحلتك انت في عالم اللعبة.

اللعبة تقدم سردا قصصيا مميزا واللعبة لا تكف عن تقديم الكثير من المفاجآت والأحداث الغير منتظر وقوعها لجعل الحكاية اكثر تشويقا وتشدك لإنهائها، منذ اللحظة الاولى في اللعبة سترى الافكار الحديثة فبداية لك الخيار باختيار نمط اللعب الذي يناسبك فيمكنك اختيار نمط الاسترشاد وهو تجربة تقليدية حيث يتم عرض إشارات المهام وأماكنها في الخريطة طيلة الوقت أو اختيار نمط الاستطلاع وهو نمط يلزم عليك ان تبحث في العالم لكشف الاهداف وأماكن المهمات وغيرها لتجربة مغايرة مليئة بالاستكشاف لمن يحب ذلك النوع من التجارب.

وبالحديث عن اسلوب اللعب فيمكننا أن نقوم بتقسيمه الى ثلاث اقسام أساسية وهم نسق القتال والاستكشاف ومعارك السفن، فبالنسبة لنظام القتال طرأت تحديثات عدة عليه وأصبح أسرع وأكثر تفاعلا ولاسيما بإلحاق الكثير من الإمكانيات التي تَستطيع استعمالها لتحسين اسلوبك القتالي المخصص بك فالقدرات تنقسم ضمن ثلاث فئات وهي “الاساسين” و “المحارب” و “الصياد” ويمكنك أن تختار الإمكانيات التي تناسب اسلوب لعبك فان كنت تفضل اللعب بطريقة التخفي فيمكنك التركيز على الإمكانيات المناسبة لذلك النوع من اللعب وان كنت من محبي المواجهات المباشرة فهذا الخيار حاضر أيضا ويمكنك الدمج بين غير مشابه الأشكال لخلق اسلوب خاص بك مع اعطائك كامل الحرية لاختيار السلاح الملائم لأسلوبك ذلك عدى ان اي درع او ملابس سترتديها للقتال سوف تظهر التحويل على الفور على شكل البطل.

تَستطيع التجول في أرجاء العالم الشاسع واكتشاف ما يخفيه واقتحام أماكن تحصن العدو وحصونهم المتعددة أو البحث عن الكنوز او حتى البحث عن قطّاع الأساليب والقضاء على زعمائهم وغيرها العديد من استطلاع الكهوف الشائعة الى صيد الحيوانات الشديدة المتغايرة فهناك الكثير والعديد من المهمات لأدائها والمناطق لاكتشافها والشخصيات التاريخية لتتعرف عليهم وما زال ثمة العديد لتفعلوه في ذلك العالم الشاسع ولكن سندع ذلك لكم لأجل أن تستكشفوه بأنفسكم، ومن اكثر ميزات اللعبة بأنها تقدم لك عالم حيوي فتارة سترى الحيوانات المفترسة وهي تصطاد او بعض المعارك التي تتم في بعض القرى اثناء مرورك بها او حتى الاعمال اليومية من نجارة ونحت وفنون في قارعة الطريق.

وبالعودة إلى أكثر أهمية نقاط اللعبة فقد تم التركيز مرة أخرى على معارك السفن مكررا في ذلك الاصدار وقد وجدت بأن تقديمه تم بأسلوب مرضية بشكل كبير وبدون اقحامه بأسلوب زيادة، هناك الكثير من المهمات الجانبية المتعددة لتقوم بها ان اردت هذا سواء بالإطاحة بعدد محدد من سفن الاعداء او استطلاع الجزر النائية بحثا عن كنوز حديثة، ستعمل باستمرار على تعديل سفينتك لتواجه التصاعد المتواصل في قوة سفن الاعداء فستعمل على تحديث وتنقيح الباخرة وصعود الضرر وتحديث الترسانة وقدرة الاحتمال وغيرها العديد وكل ذلك يتم بواسطة الموارد التي ستجمعها في رحلتك او عبر تحطيم سفن العدو او حتى عبر تكسير اسلحتك القديمة التي لم تعد بحاجة لها.

تقدم اللعبة لك الكثير من المهمات المنوعة بين مهام للقصة الرئيسيه ومهمات جانبية وقصص خاصة بشخصيات جانبية ذلك عدى عن المهام اليومية والأسبوعية اللتي تتجدد وعند انهائها تحصل على الكثير من الموارد والنقاط لتحسين شخصيتك.

اللعبة تقدم لنا عالم مبهر رسوميا مع تنوع جميل في الالوان وإتقان لأدق التفاصيل من انعكاس اشعة الشمس على المسطحات المائية وصولا الى تعابير الوجوه المتقنة اثناء الحوارات حيث تشهد تفاصيل لحركة وتعابير الاوجه لم نعهدها من قبل في السلسلة، وايضا تقدم اللعبة تنوعا صوتيا مذهلا وأنت تتجول في ارجاء ذلك العالم الشاسع من مفاوضات الى اصوات خرير المياه وأصوات الطيور من مساحة قريبة فتعطيك إحساس بالاندماج اكثر في ذلك العالم الفريد مع تقديم تمثيل صوتي جيد لأغلب الشخصيات وترجمة كتابية جيدة اجمالا للحوارات وممتازة للقوائم والخيارات باللغة العربية.

حسنا لم تكن تجربتنا مثالية على الإطلاق فقد واجهنا عددا من المشاكل التكنولوجيا هنا وهناك ولاسيما نحو الجري بالخيل لمسافة بعيدة فقد تتوقف الحركة لثواني معدودة حتى يتسنى للعبة تحميل باقي الأنحاء ذلك عدى انك سترى شاشة التحميل مرارا وتكرارا قبل وبعد الحوار مع بعض الشخصيات وعند الانتقال من وضع الاستطلاع بالنسر الى الحال العادي ورغم انه لا تتواصل الا لثوان معدودة الى انها تتم كثيرا اثناء اللعب.

اللعبة تقدم لنا عشرات الساعات من المتعة في عالم هو الاكثر حرية وتنوع في السلسلة وتنوع عظيم في اساليب القتال والاستكشاف لتقدم لنا يوبي سوفت لعبة تستحق التجربة.

عن mohamed taheer

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *