الأربعاء , نوفمبر 14 2018
الرئيسية / تقنية / سر هبوط مبيعات اللوحات الأم بالعالم

سر هبوط مبيعات اللوحات الأم بالعالم

سر هبوط مبيعات اللوحات الأم بالعالم

سر هبوط مبيعات اللوحات الأم بالعالم
سر هبوط مبيعات اللوحات الأم بالعالم

شاركنا موقع Digitimes الشهير لأرقام حديثة تؤكد أن هناك انحدار في اعداد مبيعات اللوحات الأم بالعالم, فشحنات اللوحات الدولية سوف تبلغ إلى 45 مليون قطعة في عام 2017 وقد تنخفض أكثر في 2018 ليستمر المطلب بالتقلص والانحدار استنادا للمصادر المخصصة من المزودين بخصوص العالم.

ذلك الانحدار بات جلي وبشكل هائل مضاهاة بين عام 2013 والأن, فأثناء عام 2013 كانت شحنات اللوحات الام الدولية من غير مشابه المؤسسات بـ75 مليون قطعة، ومنذ هذا الحين واصلت بالانخفاض وبلغت إلى أدنى من 50 مليون قطعة في عام 2016…وها نحن هذه اللّحظة سنصل إلى رقم مبيعات أدنى في عام 2017 وهو 45 مليون قطعة مباعة لاغير بشأن العالم.

الداعِي خلف حدوث ذلك الانحدار يرجع إلى قلة المطلب الحاصل من الصين, فالصين تعتبر من الدول التي تحقق دافع النمو الأساسي في السنين القليلة السابقة لمبيعات اللوحات الأم. ذلك الدافع هبط الأن بشكل ملحوظ لعوامل غير مشابهة من العسير أن نجزم على إثرها الأن. لربما أكثر المؤسسات المتضررة في ذلك الشأن هي جيجابايت التي يتنبأ ايضاً أن تشهد شحنات لوحتها هبوط بأقل من 13 مليون قطعة في 2017.

بدورها تتوقع جيجابايت أن تكون قادرة على حماية وحفظ ربحية السهم لعام 2017 بفضل تزايد مبيعاتها من قسم أعمالها في البطاقة الرسومية وهذا نتيجة لـ الزخم الحاصل في تعدين الأوراق النقدية الالكترونية وطلبيات السيرفر في النصف الأول للعام الجاري. وعلى نفس مصر العليا توقعت جيجابايت أن تشحن أثناء الثلاث الفصول من ذلك العام أي الربع الأول الثاني والثالث ما يقترب من 3.4 مليون بطاقة رسومية، وهو رقم مماثل لما حققته في كامل عام 2016, مع الدلالة أن جيجابايت تجابه تحديات هائلة خاصة في أعقاب اندماج قسم اللوحات الأم بالبطاقات الرسومية.

عن Ahmed Hamdy

احمد محمد حمدي , خريج علوم المنصورة قسم احصاء وعلوم الحاسب, امتلك الكثير من الخبرة في مجال التقنيات والتعامل مع الحاسب الالي ، كما امتلك خبره في التدوين في الامور المتعلقة بالتقنيات و التكنولجيا الحديثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *