الثلاثاء , أكتوبر 16 2018
الرئيسية / الصحة / أعراض فقر الدم

أعراض فقر الدم

أعراض فقر الدم

أعراض فقر الدم
أعراض فقر الدم

 تتضمن خلايا الدم الحمراء على الهيموجلوبين، وهو بروتين يستطيع حمل الأكسجين من الرئتين وتسليمه إلى جميع أجزاء الجسد،وعندما ينخفض عدد خلايا الدم الحمراء أو تنخفض اعداد الهيموجلوبين فيها، غير ممكن للدم تحمل اعداد كافية من الأكسجين، وهكذا فإن عدم كفاية إمداد الألياف بالأكسجين يسبب اعراض فقر الدم.

عوامل فقر الدم

تتعدد عوامل فقر الدم، ولكن يمكن تجميع أغلبها في ثلاث أساليب وطرق عمل أساسية تنتج فقر الدم:

  • خسارة الدم (النزيف القوي)
  • عدم كفاية إصدار خلايا الدم الحمراء
  • التدمير الباهظ لخلايا الدم الحمراء

وإليكم آلية عمل هذه العوامل في حدوث فقر الدم على النحو التالي:

فقر الدم الناجم عن الإفراط في النزيف

من الممكن أن يكون النزيف الباهظ واحد من عوامل فقر الدم،فيمكن أن يكون النزيف مفاجئًا، وقد ينشأ نتيجة لإصابة أو خلال العملية الجراحية،وفي عديد من الأحيان، يكون النزيف متدرجًا ومتكررًا (نزيف مزمن)، وعادةً ما يكون نتيجة لـ شذوذ في الجهاز الهضمي أو المجاري البولية أو مدد الحيض الثقيل، وغالبًا ما يؤديالنزيف المزمن إلى هبوط معدلات الحديد، الأمر الذي يقود إلى تفاقم فقر الدم.

فقر الدم نتيجة لـ عدم كفاية إصدار خلايا الدم الحمراء

قد ينتج فقر الدم أيضًا عندما لا ينتج الجسد ما يكفي من كريات الدم الحمراء، فهناك احتياج إلى الكثير من المكونات الغذائية لإنتاج خلايا الدم الحمراء،مثل الحديد، وفيتامين ب 12 ، وحمض الفوليك، كما يفتقر الجسد أيضًا إلى أحجام قليلة من النحاس، إضافةً إلى توازن موائم للهرمونات ، خاصة الإريثروبويتين (وهو هرمون يحث إصدار خلايا الدم الحمراء)،فبدون تلك المكونات الغذائية والهرمونات، يمكن أن يشكل إصدار خلايا الدم الحمراء بطيئًا وغير وافي، أو من الممكن أن تكون خلايا الدم الحمراء مشوهة، وغير قادرة على حمل الأكسجين على نحو كافٍ. قد تؤثر الأمراض المستعصية أيضًا على إصدار خلايا الدم الحمراء،ففي بعض الحالات، قد يتم غزو منطقة خلايا النخاع العظمي واستبدالها، الأمر الذي يقود إلى هبوط إصدار خلايا الدم الحمراء.

فقر الدم نتيجة لـ إعطاب خلايا الدم الحمراء الزائدة

قد ينتج فقر الدم أيضًا نحو إتلاف عدد عظيم جدًا من خلايا الدم الحمراء، عادة، تقطن خلايا الدم الحمراء نحو 120 يومًا، تقوم خلايا النخاع العظمي، والطحال، والكبد باكتشاف، وإتلاف خلايا الدم الحمراء التي تقترب من عمرها المعتاد أو تتجاوزه، إذا تم إتلاف خلايا الدم الحمراء قبل الأوان، يسعى نخاع العظام البدل من خلال إصدار خلايا حديثة على نحو أسرع، عندما يمر إعطاب خلايا الدم الحمراء إنتاجها، يتم إصدار فقر الدم الانحلالي،ويعتبر ذلك الداعِي غير ذائع نسبيا مضاهاة بفقر الدم الناجم عن النزيف الزائد وهبوط إصدار خلايا الدم الحمراء، قد يأتي ذلك فقر الدم الانحلالي من قلاقِل في خلايا الدم الحمراء ذاتها، ولكن في معظم الأحيان، ينتج عن قلاقِل أخرى تكون السبب في إتلاف خلايا الدم الحمراء.

مظاهر واقترانات فقر الدم

تنتج مظاهر واقترانات فقر الدم مننقص الرقم الطبيعي لخلايا الدم الحمراء أو وجود اعداد أدنى من المقدار الطبيعية للهيموجلوبين في الدم، ونتيجة لهذا، تقل تمكُّن الدم على حمل الأوكسجين، وإليكم أكثر أهمية مظاهر واقترانات فقر الدم على النحو التالي:

  • الإحساس بالتعب أو الدوخة (في بَعض الأحيان مع فقدان الوعي)
  • التضاؤل
  • الجهد بيسر
  • تناقص الطاقة
  • شحوب الوجه
  • مبالغة خفقان الفؤاد أو سرعة دقات الفؤاد
  • ضيق في التنفس
  • الأطفال الذين يتكبدون من فقر الدم المزمن عرضة للعدوى ومشاكل التعلم.
  • قد يسبب فقر الدم القوي تقلصات مسببة للالم في أدنى الساق خلال ممارسة التمارين وضيق في التنفس وألم في الصدر، خاصة لو كان الأفراد يتكبدون فعليا من تدهور الدورة الدموية في الساقين، أو أشكال محددة من أمراض الرئة أو الفؤاد.

تشخيص فقر الدم

في بَعض الأحيان يتم اكتشاف فقر الدم قبل أن يلمح الأفراد مظاهر واقترانات فقر الدم نحو تصرف امتحانات الدم النمطية. هبوط معدلات الهيموغلوبين أو هبوط الهيماتوكريت (النسبة المئوية لخلايا الدم الحمراء في كلي كمية الدم) المتواجدة في عينة دم تؤكد فقر الدم، يمكن القيام ببعضالاختبارات الأخرى، مثل تحليل عينة دم تحت المجهر، أو تحليل عينة مأخوذة من نخاع العظم،والتي تعاون في تحديد داع فقر الدم.

دواء فقر الدم

يعتمد دواء فقر الدم على دوافعه، وتشتمل بدائل دواء فقر الدم على الأتي:

  • ضياع الدم من إشكالية في الجهاز الهضمي: إذا كنت جريحًا بقرحة، فقد يعطيك طبيبك مضادات حيوية أو عقاقير أخرى لمداواة القرحة،وإذا كان النزيف ناتجًا عن ورم سرطاني، فقد تفتقر إلى جراحة لإزالته.
  • خسارة الدم من مدد الحيض الثقيل: قد يمنحك طبيبك تحديد النسل الهرموني للمساعدة في تخفيف الفترات الشرسة، لو كان نزيفك الثقيل لا يتطور، فقد يوصي الطبيب بفعل جراحة مثل استئصال بطانة الرحم، والتي تزيل أو تدمر بطانة الرحم.
  • مبالغة الاحتياج إلى الحديد: إذا كنت تتكبد من مشكلات في امتصاص الحديد أو لديك معدلات هابطة من الحديد ولكن ليس لديك فقر دم حاد، فقد يوصي طبيبك بما يلي:
  • حبوب الحديد لبناء معدلات الحديد في أقرب وقت محتمل.
  • تناول المزيد من المأكولات التي تتضمن على الحديد مثل اللحوم والأسماك والبيض والفاصوليا والبازلاء تناول المزيد من المأكولات الغنية بفيتامين C حيث يعاون فيتامين C الجسد على امتصاص الحديد. 

عن Mohamed A. Moawad

محمد معوض خريج كلية العلوم جامعة المنصورة المصرية, امتلك خبرة في مجال الطب و الصحة و كيفية المعالجة بالاعشاب و التعامل مع العقاقير المختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *